• السبت 15 أغسطس 2020
  • بتوقيت مصر03:02 م
Advertisements
بحث متقدم

هل تتذكرون «هرقل» أقوى طفل في العالم؟.. لن تصدقوا كيف أصبح

آخر الأخبار

هل تتذكرون «هرقل» أقوى طفل في العالم؟.. لن تصدقوا كيف أصبح
هل تتذكرون «هرقل» أقوى طفل في العالم؟.. لن تصدقوا كيف أصبح

فتحي مجدي

"ريتشارد ساندراك"، أو "ليتل هرقل" اشتهر كلاعب كمال أجسام يبلغ من العمر 8 سنوات منذ أوائل العقد الأول من القرن الحالي، ووصف بأنه أقوى فتى في العالم. وقد أصح الآن في العشرينات من عمره؟ 

عندما كان ريتشارد صغيرًا ، انتقل والداه من أوكرانيا إلى بنسلفانيا بالولايات المتحدة. في الوقت الذي كان فيه يبلغ من العمر عامين، كان والديه يحفرانه بالفعل على قوته ومرونته، وفقًا  لصحيفة "الجارديان"، وانتقلا في النهاية إلى كاليفورنيا على أمل الحصول على دعاية لابنهما. 

مع نمو عضلات ريتشارد وشهرته ، ازداد قلق الأطباء، إذ يعتقد البعض أن الطريقة الوحيدة لمثل هذا الجسم الصغير للحصول على عضلات من خلال مكملات الستيرويد أو التستوستيرون، إلا أن والديه نفيا استخدام المنشطات. 

وأشارت التقارير إلى أن ريتشارد خضع "لنظم تدريب مدتها ست أو سبع ساعات. 
مع انتفاخ عضلاته وكبر قليلاً، زادت التوترات في منزله، وحاول والد ريتشارد ، بافيل، اقتحام سوق مكملات اللياقة البدنية، مما جعل الأطباء المتشككين أكثر قلقًا بشأن ريتشارد. 

كما أصبح مدرب ريتشارد ، وهو رجل يدعى فرانك جياردينا، قلقًا بشأن اختيارات الأبوة والأمومة وترك التدريب ريتشارد. وأودع بافيل في نهاية المطاف السجن بتهمة الاعتداء على زوجته، بعد أن كسر معصمها وأنفها. 

وذكرت "الجارديان"، أن "ريتشارد هو الذي اتصل بالشرطة، طالبًا منهم عدم استخدام صفارات الإنذار، خوفًا من رد فعل والده". 

مثل أي شخص، كان لدى هرقل الصغير، أوقاتًا جيدة إلى جانب الأوقات السيئة. بسبب سمعته السيئة وبنيته الفريدة، حصل على فرص كان سيحبها الكثير من الأطفال. 

 تم تصويره في عام 2005 مع المصارع المحترف هوجان. وقدم لاحقًا أول فيلم روائي طويل له بعنوان "ليتل هرقل" مع هوجان وإليوت جولد، والعديد من الأسماء الكبيرة الأخرى في هوليوود. لكن الفيلم لم يحقق إيرادات كبيرة.

في عام 2007، التقى به مراسل "الجارديان"، ربما كان أكبر تغيير في ذلك الوقت؟ فقد "ليتل هرقل" الكثير من بنيته المميزة. وكتب المراسل بدا ريتشارد "طبيعيًا بشكل مخيب للآمال تقريبًا" في ذلك الوقت. 

وأشار التقرير إلى أنه "يتدرب خمس مرات في الأسبوع ، و90 دقيقة في الجلسة . ومع ذلك ، عاد مدربه القديم ، فرانك جياردينا، وعاد ريتشارد إلى "نظام غذائي صارم ونظام تمرين". هل يستطيع استعادة عضلاته المتفاخرة وهو يستعد لدخول مرحلة البلوغ؟ وأكثر من ذلك، هل يريد ذلك؟

لم يكن يتشارد منزعجًا من طفولته. على العكس من ذلك ، يقول: "أنا فخور جدًا بماضيّ . إنه ليس شيئًا لا أريد أن يعرفه الناس، إنه فقط لن أكون عالقًا في العيش فيه". 

على الرغم من أنه يصر على أن التمرين كان فكرته، قائلاً إنه عندما كان طفلاً "لم يجبر أبدًا على التدريب أو القيام بأي شيء ضد إرادتي"، فإن والده، الذي تدرب معه، اشتهر بثوراته وكثافته. 

بالإضافة إلى المئات من عمليات تمرين الضغط في اليوم، والقيود المفروضة على الوجبات السريعة، والتدريب الفاصل عالي الكثافة كعقاب، إلا أنه أصبح شابًا قويًا وقويًا ومظهرًا جيدًا ولديه عيون طيبة تبدو مغرمة بالشاطئ. 

وشوهد في آحدث ظهور وهو يؤدي دو رجل أعمال في عرض "WaterWorld"، يؤدي مشاهد مثل إشعال النار فيه، والغوص في الماء. لكنه الآن لا يقضي الكثير من الوقت في صالة الألعاب الرياضية، ويحافظ على لياقته من خلال التزلج، والجري، والتمارين الهوائية.





تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • عصر

    03:42 م
  • فجر

    03:56

  • شروق

    05:26

  • ظهر

    12:04

  • عصر

    15:42

  • مغرب

    18:42

  • عشاء

    20:12

من الى