• السبت 15 أغسطس 2020
  • بتوقيت مصر03:17 ص
Advertisements
بحث متقدم

«البنتاجون» يتحدى «ترامب» ويحظر العلم الكونفدرالي داخل الجيش

آخر الأخبار

أرشيفية
أرشيفية

فتحي مجدي

بعد أسابيع من الجدل، قررت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون" الجمعة، منع عرض العلم الكونفدرالي على المنشآت العسكرية، من دون أن تذكر كلمة حظر، حتى لا يتعارض صراحة مع الرئيس دونالد ترامب أو يثير يغضبه، الذي دافع عن حقوق الناس في عرضه.

وقسَم علم الكونفدرالية ورموزه والتماثيل التي تخلد ذكرى القادة الكونفدراليين البلاد لفترة طويلة. ويرى منتقدو العلم أنه رمز يمثل الحرب لدعم العبودية، في حين يصفه المؤيدون بأنه علامة على الفخر والتراث الجنوبيين. وأصبحت الرموز الكونفدرالية على نحو متزايد وسيلة لحشد المتطرفين البيض.

وفي مذكرة حصلت عليها وكالة "أسوشيتد برس"، وقع وزير الدفاع مارك إسبر ليلة الخميس، يحدد أنواع الأعلام التي يمكن عرضها في المنشآت العسكرية، وليس من بينها العلم الكونفدرالي، ما يحول دون عرضه. 

وقال إسبير في مذكرته: "يجب أن نظل مركزين دائمًا على ما يوحدنا، وأداءنا اليمين الدستورية للدستور وواجبنا المشترك في الدفاع عن الأمة". 

وأضاف: "يجب أن تتوافق الأعلام التي نرفعها مع الضرورات العسكرية لحسن النظام والانضباط، ومعاملة جميع شعبنا بكرامة واحترام، ورفض الرموز الخلافية".

وتشمل الأعلام المقبولة المدرجة في المذكرة لافتات الولايات المتحدة والدولة، وأعلام الحلفاء والشركاء الآخرين، وعلم أسرى الحرب، المعروض على نطاق واسع وأعلام الوحدات العسكرية الرسمية.

وانتقد الرئيس الأمريكي، تدنيس وإزالة تماثيل قادة الكونفدرالية وزعماء الولايات المتحدة السابقين الآخرين، كما رفض الشهر الماضي إعادة تسمية القواعد العسكرية التي سميت بأسماء للجنرالات الكونفدراليين.

وأثارت الاضطرابات الاجتماعية الأخيرة أسئلة جديدة حول رفع علم الكونفدرالية في بعض مناطق البلاد وما إذا كان يجب إزالة التماثيل التي تكرم القادة الكونفدراليين خلال الحرب الأهلية الأمريكية بين عامي 1861 و1865.

ووفقًا لمسؤول بـ (البنتاجون)، فإن "قرار عدم تسمية علم محظور محدد حتى يمكن أن يصمد أمام التحديات القانونية المحتملة بناءً على حرية التعبير". وقال إن "البيت الأبيض على دراية بالسياسة الجديدة".

وفقًا لمذكرة وزير الدفاع، فإن عرض الأعلام غير المصرح بها - مثل علك الكونفدرالية التي تم حملها خلال الحرب الأهلية - مقبولة في المتاحف أو المعارض التاريخية أو الأعمال الفنية أو البرامج التعليمية الأخرى.

وفي يونيو الماضي، وجه قائد البحرية الأمريكية، الأدميرال مايك جيلدي، مسودة أمر من شأنه حظر استعراض علم المعركة الكونفدرالية، وهي خطوة تتم بعد عدة أشهر من أمر مشاة البحرية بقرار مماثل.

وقال المتحدث باسم قائد البحرية الأمريكية، نيت كريستنسن، في بيان آنذاك، إن "جيلدي" أمر موظفيه بالبدء في صياغة أمر يحظر علم الكونفدرالية في جميع الأماكن العامة ومناطق العمل على متن المنشآت البحرية والسفن والطائرات والغواصات".

قال وزير الجيش رايان مكارثي للصحفيين الخميس، إنه لا يزال يعمل على سياسة تزيل جميع الرموز الخلافية من منشآت الجيش. لم يذكر العلم، لكنه قال: "سيكون لدينا أي رموز مثيرة للانقسام على قائمة حظر الطيران".

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • فجر

    03:56 ص
  • فجر

    03:56

  • شروق

    05:26

  • ظهر

    12:04

  • عصر

    15:42

  • مغرب

    18:42

  • عشاء

    20:12

من الى