• السبت 15 أغسطس 2020
  • بتوقيت مصر04:35 ص
Advertisements
بحث متقدم

«الجدة النصابة».. ادعت أنها كفيفة وقعيدة وحصلت على مليون جنيه استرليني

آخر الأخبار

جون بومفري
جون بومفري

فتحي مجدي

ادعت امرأة بريطانية أنها كفيفة وقعيدة وحصلت على إعانات بقيمة مليون جنيه استرليني على مدار 15 عامًا. 

ولم يكن لدى جون بومفري (60 عامًا)، أي فكرة عن أن زوجته كريستينا (65 عامًا)، تكذب بشأن كونها كفيفة وقعيدة على كرسي متحرك لمدة 15 عامًا.

وكانت تحصل على 13 ألف جنيه إسترليني شهريًا، أي ما يعادل خمسة أضعاف أرباح البريطاني العادي.

واستخدمت كريستينا من "رونكورن" بـ "شيشاير" في شمال غرب إنجلترا، هويتين وادعت أنها كفيفة وقعيدة من أجل الحصول على دعم الدخل إلى إعانة الإسكان إلى بدل معيشة الإعاقة.

وفي الشهر الماضي، استمعت المحكمة إلى كيف أنها حصلت من خلال ادعائها الكاذب على أكثر من مليون جنيه إسترليني من الفوائد.

وقال بومفري، الذي تزوج كريستينا في عام 2005 لصحيفة "ديلي ميل": "يعتقد الناس أنني يجب أن أعرف ما الذي كانت تنوي القيام به وأين ذهبت كل الأموال، لكن الجواب هو أنني لا أملك فكرة. لقد دمرت حياتي ولا يسعني أن أغفر لها. إنها المرأة الأكثر حرفية التي عرفتها على الإطلاق".

وأخبرت كريستينا زوجها أنها كانت مليونيرًا منذ اللحظة التي التقيا فيها. وقالت إن لديها سبع بائعات لبيع الصحف منتشرة حول ليفربول، بينما في الواقع، تم فصلها من عملها بعد اتهامها بالسرقة.

وقال بومفري: "لقد كانت مشرقة ومليئة بالحيوية وكان الجميع يحبها لأنها كريمة وسخية، لم تطلب مني أي قرش، حتى النهاية. وقعت في حبها بعد أن تركتني زوجتي السابقة البالغة من العمر 21 عامًا لشخص آخر. أخبرتني تينا أنها ستعتني بي ولا داعي للقلق بشأن أي شيء".

وأضاف: "لقد اشترت لي حتى سيارة MG بعد شهور قليلة من لقائنا، وفي البداية، دفعت مقابل بعض الأعياد التي قضيناها في أماكن مثل منطقة البحر الكاريبي. ذهبنا إلى جمهورية الدومينيكان أربع مرات، ماديرا عدة مرات أو حتى أماكن مثل بينيدورم".

وتابع: "أصررت على رغبتي في دفع نصف المبلغ بعد المرات الأولى. أعتقد الآن أنها اختارتني لأنني كنت اسمًا آخر، في مقاطعة أخرى، يمكن أن تستخدمه في سلبياتها. أشعر بالحماقة".

تم القبض عليها أخيرًا عندما ظهر من خلال مراقبة المحققين لها أنها تقوم بالقيادة، والمشي أثناء قراءة صحيفة وإحضار أحفادها من المدرسة.

وسُجنت لمدة ثلاث سنوات وثمانية أشهر بعد اعترافها بالذنب في تهم متعددة بالاحتيال والمحاسبة الزائفة، وصنع أو توريد مقالات لاستخدامها في الاحتيال.

عندما واجهت الأدلة، قالت إنها مرتاحة للقبض عليها أخيرًا وادعت أنها أعطت المال للجمعيات الخيرية والمحتاجين. لكنها اعترفت بأنها أنفقت نقودًا في العديد من الأعياد والعلاجات التجميلية والملابس.

كما عوقبت ابنتها إيمي براون (34 عامًا) بالسجن لمدة 18 شهرًا ، وتم تعليقها لمدة عامين، بعد أن قامت بغسل 80 ألف جنيه إسترليني من أموال والدتها في حسابها المصرفي واحتفظت بأكثر من 70 ألف جنيه إسترليني لنفسها.

لكنها أبلغت المحكمة بأنها "خدعت" من والدتها ولم تكن على علم بأكاذيبها، ةقدمت اعترافًا بالذنب لغسيل الأموال لأنها لم تتصرف بناءً على شكوكها.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • شروق

    05:26 ص
  • فجر

    03:56

  • شروق

    05:26

  • ظهر

    12:04

  • عصر

    15:42

  • مغرب

    18:42

  • عشاء

    20:12

من الى