• الإثنين 10 أغسطس 2020
  • بتوقيت مصر11:29 م
Advertisements
بحث متقدم

أسطورة ليفربول يكشف تفاصيل إصابته في مكان حساس

آخر الأخبار

ستيفن جيرارد
ستيفن جيرارد

فتحي مجدي

كشف ستيفن جيرارد أسطورة ليفربول الإنجليزي، تفاصيل تعرضه لإصابة خطيرة في مكان حساس خلال خوضه إحدى المباريات في كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، ما استدعى تدخل الطبيب لإسعافه.

وأصيب جيرارد - البالغ من العمر 40 عامًا - بتمزق شديد في كرة مشتركة مع لاعب فريق بورنموث، هاري آرتر خلال المباراة في كأس الاتحاد الإنجليزي في يناير 2014 ضد بورنموث.

واضطر أندرو ماسي طبيب فريق "الريدز" وقتها إلى خياطة مكان الإصابة بعد أن نزف الدم منه بغزارة.

وقال الطبيب الذين عين في منصب مدير القسم الطبي بالفيفا في مارس على "بودكاست": "جاء ستيفي إلي في نهاية المباراة وقال: دكتور، عليك أن تلقي نظرة على هذا. نظرت إلى أسفل ورأيت الدماء في كل مكان وفكرت، واو، هذا يجب أن يكون مؤلمًا حقًا".

وأضاف: "كنت أحاول التفكير، لم أعلم أنني قمت في أي مكان بخياطة قضيب. كنت لا أريد أن يكون أول قضيب قمت بخياطته هو ستيفن جيرارد ولكنه كان كذلك". وكانت المفأجأة أن جيرارد نهض واستمر في اللعب. 

وانضم إندي إلى ليفربول في 2013 كطبيب أكاديمي ومنسق طبي في يوم المباراة، قبل أن يعمل كطبيب في الفريق الأول مؤقتًا بعد ذلك بعام، وهو منصب تم استحداثه بشكل دائم بعد الخياطة الناجحة.

وقام الطبيب بمسح غرفة في ملعب بورنموث، وبدأ في خياطة جرح اللاعب. 

وقال ستيفن: "تحدث دكتور ماسي مع عدد قليل من الأشخاص وتم تنظيف الغرفة. خلعت سروالي الداخلي وألقيت نظرة أخيرة". 

وأضاف: "لقد حصلت على ضربة قاضية أولاً، وحرصًا على عدم النظر إلى ما كان يفعله، وأستطيع أن أقول أنه لم يكن مرتاحًا جدًا حيال ذلك أيضًا". 

وتابع: "لا بد أن دكتور ماسي كان يتمنى لو كان بإمكانه البقاء في المنزل لعلاج جروح وكدمات أطفال الأكاديمية. لم أتحدث كثيرًا. كنت أرغب في تركيزه بالكامل"، وفق ما نقلت صحيفة "ذا صن" البريطانية.

واستدرك متذكرًا الواقعة: "لقد قام بعمل جيد. لم أشعر بأي ألم عندما وضع الغرز - أربعة كما تنبأ - وعدت إلى غرفة الملابس".

وأضاف متحدثًا عن الإصابة في مذكراته: "كان سحر كأس الاتحاد الإنجليزي دمويًا في يوم قطع قضيبي ثم خياطته. المفاجأة الوحيدة التي كانت يوم السبت، كانت تهتكًا شديدًا لأعضائي. لقد سحبت شورتي على بعد بضع بوصات من خصري وتمكنت من إجراء فحص متستر".

لم يقدر جيراد على الاحتفال بالفوز 2- صفر في غرفة تبديل الملابس بعد ذلك.

وأضاف مدرب رينجرز الحالي: "لم يكن الألم سيئًا للغاية - فقط الألم الباهت الذي يتبع إحساس التقطيع الحاد عندما يتم قطع بشرتك لأول مرة. كان جميع اللاعبين يتساقطون حول الضحك. لقد فزنا، وكان الجو جيدًا وكانوا يعتقدون أنه مضحك. لكن لم أتعاطف مع أي منهم".

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • فجر

    03:52 ص
  • فجر

    03:51

  • شروق

    05:23

  • ظهر

    12:05

  • عصر

    15:44

  • مغرب

    18:47

  • عشاء

    20:17

من الى