• الجمعة 14 أغسطس 2020
  • بتوقيت مصر01:31 ص
Advertisements
بحث متقدم

يهدد بتفجير منزل طليقته والشرطة تحاصره لمدة 6 ساعات

آخر الأخبار

توني وكريستي
توني وكريستي

فتحي مجدي

هدد بريطاني بتفجير منزل زوجته السابقة بعد أن اقتحمه وتحصن داخله لمدة ست ساعات مسلحًا نفسه بالسكاكين، ومهددًا بتفجيره بالغاز.

وتم استدعاء الشرطة المسلحة ورجال الإطفاء ومهندسي الغاز ومفاوض الشرطة إلى الموقع. فيما هدد الزوج السابق توني جاث، بقتال الشرطة وتطويق الشارع وإخلاء المدرسة.

وقالت كيرستي الزوجة السابقة، وهي أم لثلاثة أبناء (32 عامًا): "لقد كان الأمر مروّعًا. كان علي أن أشاهد من منزل الجيران بينما لوح توني بالسكاكين في نافذة المطبخ. طعن الجدران ودمر المنزل".

وأضاف: "لم أكن أرغب في سجنه لأنه أب لأطفالي. لكن علي أن أقبل أن الأمر انتهى بيننا".

والتقى الزوجان في ليلة بالخارج قبل 15 عامًا، عندما كان كيرستي في السادسة عشرة من عمره. 

وقالت كريستي: "كان توني أكبر من ست سنوات"، وقد تزوجا في عام 2011، وأنجبا ثلاثة أطفال، يبلغ عمرهم الآن 14 و7 و 6 سنوات. 

وأضاف كيرستي من ميرسيسايد بمدينة ليفربول: "من المفارقات أنني اعتقدت أن إنجاب أطفال معه سيجمعنا، لكن المسؤولية أبعدتنا عن بعض. اقترح توني في الواقع أننا يجب أن نعطي طفلنا الأول لأمي لتربيته لأنه وجد الأطفال يطلبون الكثير".

وتابعت: "حصلت على وظيفة ولم يعمل توني. فعلت كل شيء مع الأطفال، وكان كسولًا جدًا.  لم يزعجني عيد ميلادي أو عيد الحب. كان يقول دائمًا أن الزهور هي مضيعة للمال".

واستطردت: "كنت أظن أنه يخونني أيضًا. حتى أنه نجح في جعل ذلك يبدو وكأنه خطأي. قال إنني لم أبذل جهدًا كافيًا في شعري أو ملابسي".
مع ذلك، قالت: "لكن على الرغم من كل شيء، كنت أعشقه تمامًا. وأردت أن أجعلها تعمل من أجل أطفالنا. أردت أن يكون لديهم عائلة مناسبة".

وفي صيف 2018، انفصلا عن بعض، بعد أن اكتشفا كيرستي أن توني كان يخونها، مع ذلك ظلا ودودين من أجل أطفالهما، وفق ما نقلت صحيفة "ديلي ميرور".

وفي فبراير من هذا العام، قام بالترتيب لاصطحاب الأطفال لعطلة نهاية الأسبوع. ولكن عندما وصلت كيرستي إلى شقته، بعد اصطحاب أطفالها إلى المدرسة، وجدته مخمورًا.

غادرت للذهاب للتسوق، ثم اتصل بعد ذلك بوقت قصير ليخبرها أنه داخل منزلها، مع تشغيل الغاز، وكان يخطط لتفجيره.

وقالت: "عندما أرسل لي رسالة ليقول أنه سوف يفجر المنزل، اعتقدت بالفعل أنها كانت مزحة في البداية. ثم اتصل جاري وأخبرني بأن توني اقتحم بيتي وقام بتحطيمه وكانت هناك رائحة قوية للغاز في الشارع".

وأضافت: "كنت مصابا بالذعر. سارعت إلى المنزل وتم تطويق الشارع بالكامل، وكانت الشرطة في كل مكان. يمكننا أن نرى توني من خلال النافذة بسكين، وكان يصرخ بأنه سيفجر المنزل".

كما قام بتقطيع الأثاث وطعن الجدران، تاركاً المنزل مهشمًا.

وصل مفاوضو الشرطة، وتم إخلاء الشارع والمدارس والشركات المحلية، وفي النهاية، بعد حصار دام ست ساعات، استسلم توني للشرطة.

وأقر توني (38 عامًا) بأنه مذنب في مايو بتهديده بإلحاق الضرر بالممتلكات والابتزاز. وقضت محكمة ليفربول بسجنه لمدة عامين ونصف.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • فجر

    03:55 ص
  • فجر

    03:55

  • شروق

    05:25

  • ظهر

    12:04

  • عصر

    15:43

  • مغرب

    18:43

  • عشاء

    20:13

من الى