• الإثنين 03 أغسطس 2020
  • بتوقيت مصر11:19 ص
Advertisements
بحث متقدم

لماذا رفض بوتين الاجتماع مع كلينتون؟

آخر الأخبار

بوتين وكلينتون
بوتين وكلينتون

فتحي مجدي

كشفت مسؤولة سابقة بوزارة الخارجية الأمريكية عن تفاصيل اجتماع ساخن بين وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين يعود إلى ما قبل ثماني سنوات.

وفي كتاب "البروتوكول: قوة الدبلوماسية وكيفية جعلها تعمل من أجلك"، تتذكر كابريشيا بينافيك مارشال، المساعدة السابقة لوزارة الخارجية الأمريكية "عندما اجتمعت هيلاري كلينتون وفلاديمير بوتين للمرة الأولى بعد أن" انتقدت العملية الانتخابية في بلاده باعتبارها غير عادلة.

وكتبت مارشال أن الاجتماع الثنائي الذي عقد في عام 2012 بين الرئيس الأمريكي وقتذاك باراك أوباما ونظيره الروسي في المكسيك "كان متوقعًا أن يكون طويلًا ومكثفًا". 

وأضافت: "تردد أن الرئيس بوتين كان يأمل ألا تحضر وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون".

وأشارت إلى أنه بعد تحية بوتين، قال أوباما له: "هل تتذكر وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون؟ لقد استقبلته بتعبيرها الدبلوماسي الكريم وصافحته اليد، مما أعطى على الفور لهجة محترمة. كان هناك وقفة واضحة في حركات الجميع، ثم (بوتين)، الذي بدا وكأنه يعبر عن تلميح من المفاجأة على وجهه عند رؤية السكرتير، رد بالمثل، التحية لها بطريقة كريمة مماثلة".

وفي عام 2017، كشف تقرير استخباري أمريكي أن الرئيس الروسي سعى إلى مساعدة دونالد ترامب للفوز في الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وأشار التقرير إلى أن الزعيم الروسي "أمر" بحملة هدفها التأثير على هذه الانتخابات.

وأضاف التقرير: "كانت أهداف روسيا: تقويض الإيمان الشعبي بالعملية الديمقراطية في الولايات المتحدة، وتشويه سمعة وزيرة الخارجية (هيلاري) كلينتون، والتأثير سلبيا على إمكانية انتخابها للرئاسة".

ومنذ فوزه بالانتخابات، تحدى ترامب باستمرار إشارات الأجهزة الاستخبارية عن القرصنة الروسية.

وسبق أن قال مسؤولون أمريكيون إن الكرملين وقف وراء عملية اختراق لرسائل بريد الكتروني تابعة للحزب الديمقراطي بغرض إيذاء هيلاري كلينتون، منافسة ترامب.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • ظهر

    12:06 م
  • فجر

    03:45

  • شروق

    05:18

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:45

  • مغرب

    18:54

  • عشاء

    20:24

من الى