• الأربعاء 12 أغسطس 2020
  • بتوقيت مصر05:12 م
Advertisements
بحث متقدم

بلا قبلات.. بائعات الهوى في هولندا يستأنفن نشاطهن مجددًا

الصفحة الأخيرة

بائعات الهوى في هولندا يستأنفن نشاطهن مجددًا
بائعات الهوى في هولندا يستأنفن نشاطهن مجددًا

فتحي مجدي

أعادت منطقة الضوء الأحمر سيئة السمعة في أمستردام، فتح أبوابها قبل الموعد المحدد، لكن سيُمنع العملاء من تقبيل بائعات الهوى في إطار الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد.

كانت بيوت الدعارة في هولندا أغلقت خلال الشهور الماضية أثناء إجراءات العزل العام بسبب فيروس كورونا.

ومع انخفاض معدل الإصابة - حيث سجلت البلاد أكثر من 6 ألف حالة وفاة - قامت السلطات بتبكير موعد إعادة الفتح من سبتمبر إلى 1 يوليو.

وسيتم فحص العملاء بحثًا عن أعراض (كوفيد – 19)، وسيتم أيضًا منعهم من التواصل وجهًا لوجه مما يعني عدم السماح بالتقبيل.

ورحبت فيليسيا آنا، رئيسة نقابة "ريد لايت المتحدة"، بالخطوة لإعادة فتح بيوت الدعارة بعد فترة الإغلاق التي كبدتهم أضرارًا مالية. 

وأضافت لصحيفة "الجارديان": "خلال فترة الإغلاق، واجه الكثير من العاملين في مجال الجنس مشاكل مالية، لذلك نحن سعداء جدًا بأننا سنبدأ عملنا أخيرًا مرة أخرى".

وقال أحد العاملين المجهولين: "لقد تعاملنا بالفعل مع أمراض أكبر بكثير من الهالة"، في إشارة مفترضة إلى الفيروسات المنقولة جنسيًا مثل فيروس نقص المناعة البشرية/ الإيدز.

وناقشت جانيت فان دير بيرج من مركز معلومات البغاء، التدابير الصحية الإضافية. 

وقالت: "نحن معتادون بالطبع على العناية بالنظافة. هناك جل يدوي، ونفكر في المواقف المفيدة - أم لا - لكن ليس من خلال بروتوكول رسمي، يمكنك العمل على ذلك بنفسك".

وأضافت: "وبمجرد ذهاب العميل، عليك تطهير المكان جيدًا - أعتقد بهذه الطريقة يمكننا العمل بأمان مثل الأشخاص الآخرين الذين يضطرون للعمل بالقرب من عملائهم، مثل مصففي الشعر".

كانت هناك مخاوف من أنه سيكون هناك عدد أقل من العملاء لأن معظمهم من السياح ولا يزال حظر السفر في العديد من البلدان ساريًا.

ومع ذلك، ادعت "فوكسي"، وهي بائعة هوى وناشطة في مركز معلومات الدعارة في  أمستردام ، أنها "حجزت بالكامل" في وقت سابق من هذا الأسبوع.

وأضافت "فوكسسي"، التي تستأجر غرفة خارج منطقة الضوء الأحمر مباشرة، أنها "أقامت حفلاً صغيراً" عندما سمعت إعلان الحكومة في 24 يونيو عن إمكانية إعادة فتح بيوت الدعارة.

قالت": "قبل أن أحدد موعدًا، يجب أن أتحقق مع العميل إذا كان يشعر بأنه بخير وإذا لم يكن لديه أي من الأعراض، أو إذا كان لدى أي من زملائه أعراض".

وتشمل الإجراءات الأخرى، "المطهرات وغسل اليدين وتنظيف الملاءات بعد كل موعد. هذه هي الاحتياجات الأساسية. لكننا لسنا بحاجة لارتداء أي أقنعة للوجه خلال عملية المواعدة، والحمد لله".

وأضافت: "معظمنا سيتجنب وجهًا لوجه، لذا لا تقبيل".

يذكر أن الدعارة مسموح بها في هولندا، حيث يوجد حوالي 7000 من المشتغلين بها - يتعين عليهم التسجيل لدى غرفة التجارة المحلية ودفع ضريبة الدخل - في أمستردام، وفقًا للأرقام الرسمية.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • مغرب

    06:45 م
  • فجر

    03:53

  • شروق

    05:24

  • ظهر

    12:05

  • عصر

    15:43

  • مغرب

    18:45

  • عشاء

    20:15

من الى