• الخميس 16 يوليه 2020
  • بتوقيت مصر03:59 م
Advertisements
بحث متقدم

قصة الرجل البدين الذي قاد للقبض على صدام حسين

عرب وعالم

صدام حسين
صدام حسين

أحمد عادل شعبان

مازالت قصة القبض على الرئيس العراقي الراحل صدام حسين تحوي الكثير من الأسرار والحكايات.

وقاد عدد من الجنود الأمريكيين عملية القبض على صدام حسين وسموها عملية "الفجر الأحمر".

واختبأ صدام حسين في حفرة أسفل مزرعة بمنطقة الدرو في محافظة تكريت .

كان صدام بلحية كثيفة وتبدو عليه علامات البؤس والشقاء حيث فحصه جندي أمريكي طبيا للتأكد من هويته.

و روى الجنرال جيمس هيكي - أحد قائدي القوة التي قبضت على صدام - كواليس القبض عليه .

وقال "هيكي" : هناك رجل بدين (رفض ذكر اسمه) كان من كبار المُلاك في العراق ومن أسرة سنية كبرى تم اعتقاله صبيحة اعتقال صدام .

وأردف: الرجل البدين تعرض لعمليات استجواب مطولة وفي النهاية أشار إلى أن صدام يختبأ في مكان غرب تكريت ناحية الصحراء.

وتابع: بالضغط على الرجل بدا أكثر تعاونا وحدد مكان صدام بالضبط ، وعندما ذهب الجنود للقبض عليه ، لم يجدوا شيئا ، لكن أحد الجنود لاحظ خيط مثير للشبهة فيما يبدو أنه يوصل الكهرباء إلى حفرة في الأرض ، وأنقذ صدام حسين نفسه من موت محقق حين خرج من الحفرة وقال بالانجليزية: "أنا رئيس العراق وأريد التفاوض" لأن أحد الجنود كاد يلقي قنبلة في الحفرة.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • مغرب

    07:05 م
  • فجر

    03:28

  • شروق

    05:07

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:45

  • مغرب

    19:05

  • عشاء

    20:35

من الى