• الأحد 05 يوليه 2020
  • بتوقيت مصر09:41 م
Advertisements
بحث متقدم

صدمة.. الناجون من كورونا يصابون بتلف في الرئة

عرب وعالم

صدمة.. الناجون من كورونا يصابون بتلف في الرئة
صدمة.. الناجون من كورونا يصابون بتلف في الرئة

فتحي مجدي

حذر أطباء من أن عشرات الآلاف من الناجين من فيروس كورونا أصيبوا "بتلف في الرئة" بعد اصابتهم بمرض (كوفيد – 19) الناجم عن فيروس كورونا المستجد.

ومن المعروف أن (كوفيد – 19) يهاجم الرئتين, وقد ادعى أطباء أنه يصيب بعض المرضى بالتليف الرئوي، حيث يعاني بعض المرضى من ندوب في الرئتين، وكذلك أعراض مثل السعال والتعب.

وقال عضو اللجنة التنفيذية للجمعية البريطانية، للتصوير الصدري ومستشار الكلية الملكية لأطباء الأشعة لهيئة الإذاعة البريطانية، (BBC), "إنه أمر مثير للقلق أن يتعرض المرضى لأضرار لا يمكن إصلاحها".

وبعد التعافي من المرض، تتم دعوة المرضى المصابين بالفيروس إلى المستشفى لإجراء فحص على الرئتين.

وقال الدكتور هير: "في عمليات المسح التي نراها لمدة ستة أسابيع، حتى الآن أود أن أقول أن ما بين 20 و 30 في المائة من المرضى الذين دخلوا المستشفى يظهر على ما يبدو بعض العلامات المبكرة لتندب الرئة".

ويُعتقد أن الحالات الخطيرة لـ (كوفيد – 19) تؤدي إلى استجابات مناعية مبالغ فيها، ويؤدي هذا بدوره إلى مخاط وسوائل أخرى لملء الأكياس الهوائية، ما يجعل التنفس صعبًا بدون مساعدة، وهذا هو السبب في أن العديد من المرضى ينتهي بهم الأمر إلى جهاز التنفس.

وخضع المرضى الذين يعانون من (كوفيد – 19) لمسح للرئة لتحديد التأثير على أجسامهم.

وكانت دراسات في الصين أجريت في السابق أظهرت أن مرضى (كوفيد – 19) لا يزالون يعانون من تلف في الرئة، بعد خروجهم من المستشفيات.

وكشفت بيانات من فيروسات أخرى مثل (سارس) و(مارس) أن ما يصل إلى 60 في المائة من المرضى عانوا من حالات صحية مشابهة للتليف الرئوي بعد التعافي من (كوفيد).

وقال الدكتور هير، إنه قلق بسبب حقيقة أن الكثير من الناس في بريطانيا قد أصيبوا بـ (كوفيد)، وأشار إلى آأن العديد من الأطباء قلقون بشأن "العدد الهائل من المرضى الذين سيتعين علينا علاجهم".

وقال أحد الخبراء إن الممارسين الصحيين بحاجة إلى فهم حجم المشكلة الآن حتى يتمكنوا من التدخل في العلاج.

وقال البروفيسور جيزلي جينكينز، من المعهد الوطني للأبحاث الصحية: "قلقي الحقيقي هو أنه لم يحدث من قبل في حياتنا أن يتعرض الكثير من الناس لإصابة في الرئة في نفس الوقت".
وستقوم هيئة الرعاية الصحية في إنجلترا بفتح عدد من مراكز (كوفيد  - 19) لإعادة التأهيل، وسيتم استخدامها على وجه التحديد لمساعدة المرضى على التغلب على الآثار طويلة المدى التي يسببها الفيروس.

وقال أحد الناجين الذين كانوا في العناية المركزة، ووضعوا على جهاز التنفس الصناعي في مارس إنه لا يزال يعاني من صعوبات في التنفس.

وبعد شهرين من التغلب على المرض، لا يزال أنتوني ماكهيو، البالغ من العمر 68 عامًا، يواجه مشكلات، ويقول إنه يكافح من أجل القيام بأشياء مثل صعود الدرج دون أن يلهث.

وقال إنه عندما كان في المستشفى، أظهرت الأشعة السينية وجود ضباب أبيض، وبعد ستة أسابيع وبعد إجراء المزيد من عمليات المسح ، ظهرت خطوط بيضاء، مما يشير إلى العلامات المبكرة للندوب.

وسيتعين عليه العودة إلى المستشفى لإجراء فحص لمدة 12 أسبوعًا والذي سيحدد ما إذا كانت رئتاه قد أصيبت بتلف دائم أم لا.

وفق صحيفة "ذا صن"، فإن الأشخاص الذين يعانون من حالات أكثر خطورة من (كوفيد – 19) مما أدى إلى وضعهم على التهوية من المحتمل أن يعانون من مشاكل أخرى.

وفي حين أن البحث عن تلف الرئة الناجم عن فيروس كورونا لا يزال في مراحله المبكرة، يُعتقد أن العديد من الأشخاص سيعودون إلى المستشفى مع المزيد من المضاعفات الصحية خلال الأسابيع والأشهر المقبلة.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • فجر

    03:21 ص
  • فجر

    03:20

  • شروق

    05:01

  • ظهر

    12:05

  • عصر

    15:43

  • مغرب

    19:08

  • عشاء

    20:38

من الى