• الأحد 05 يوليه 2020
  • بتوقيت مصر09:45 ص
Advertisements
بحث متقدم

8 علامات على نقص فيتامين د تزيد من خطر الوفاة بكورونا

آخر الأخبار

8 علامات على نقص فيتامين د تزيد من خطر الوفاة بكورونا
8 علامات على نقص فيتامين د تزيد من خطر الوفاة بكورونا

فتحي مجدي


كشفت دراسات عن أن مرضى (كوفيد – 19) معرضون بشكل أكبر لخطر الوفاة إذا كانوا يعانون من نقص فيتامين د، والذي يتوفر بشكل أساسي في أشعة الشمس.

وقالت الدكتورة كلير بيلي في تصريح إلى صحيفة "ذا صن"، إن فيتامين د يساعد على تنظيم كمية الكالسيوم والفوسفات في الجسم، وهي ضرورية للحفاظ على صحة العظام والأسنان والعضلات.

وأضافت، أنه من المهم الخروج تحت أشعة الشمس حتى يمتص الجسم فيتامين د.

وتابعت: "يصنع الجسم فيتامين د من أشعة الشمس المباشرة على الجلد عندما يكون في الهواء الطلق، وهكذا من أواخر مارس أبريل حتى نهاية سبتمبر، يجب أن يتمكن معظم الناس من الحصول على كل فيتامين د الذي يحتاجونه من ضوء الشمس". 

واستدركت: "خلال الخريف والشتاء، تحتاج إلى الحصول على فيتامين د في نظامك الغذائي، لأن الشمس ليست قوية بما يكفي لتصنع الجسم فيتامين د". 

وأردفت: "ولكن بما أنه من الصعب على الناس الحصول على ما يكفي من فيتامين د من الطعام وحده، يجب على الجميع (بما في ذلك النساء الحوامل والمرضعات) التفكير في تناول مكمل يومي".

ولكن ما هي العلامات التي يجب أن تبحث عنها وكيف يمكنك اكتشاف ما إذا كنت تعاني من نقص فيتامين د؟

. ألم غير مبرر
إذا كنت تعاني من آلام أسفل الظهر أو آلام العظام بشكل عام، فقد يكون لديك نقص في فيتامين د.

يساعد فيتامين د على تحسين الطريقة التي يأخذ بها جسمك الكالسيوم، وهو ضروري لصحة الأسنان والعظام.

وقالت بيانكا إستيل، المديرة السريرية، والأخصائية في حقن الفيتامين بلندن: "شخص يعاني من نقص في فيتامين د سيبلغ عن الأوجاع والآلام التي تظهر في مفاصله وعظامه وعضلاته".

وأضافت، أن "العديد من المرضى الذين يتواجدون في العيادة لديهم مستويات منخفضة من فيتامين د".

وبحسب هيئة الرعاية الصحية في إنجلترا: "نقص فيتامين د يمكن أن يؤدي إلى تشوهات العظام مثل الكساح عند الأطفال، وألم العظام الناجم عن حالة تسمى تلين العظام عند البالغين".

. نزلات البرد والأنفلونزا المتكرررة 
فيتامين د ضروري للتأكد من أن جهازك المناعي يعمل بكامل طاقته. ووجدت الدراسات سابقًا أن فيتامين د يمكن أن يساعد في الحماية من التهابات الجهاز التنفسي.

يعمل فيتامين د مع خلايا الجسم التي تقاوم الالتهابات وإذا كنت تعاني باستمرار من نزلة برد أو إنفلونزا، فقد يكون لديك نقص من فيتامين د.

. كسور العظام 
يلعب فيتامين د دورًا رئيسيًا في طريقة امتصاص الكالسيوم في النظام. إذا فقدت العظام الكالسيوم والمعادن الأخرى، فستكون أكثر عرضة للكسور والكسور.

يساعد فيتامين د أيضًا في الحفاظ على مستويات الدم، كما أن وجود كمية كافية من الفيتامين في نظامك سيقلل من خطر الإصابة بالكسور.

. التعب
أظهرت الدراسات أن انخفاض مستويات الدم يمكن أن يسبب التعب، وبالتالي يؤثر على طريقة حياتك اليومية. 

ووجد بحث أجراه خبراء في جامعة نيوكاسل سابقًا، أن تناول فيتامين د يعزز مستويات الطاقة. كما وجد أن الأشخاص الذين يتناولون المكملات الغذائية يتمتعون بوظيفة عضلية أفضل.

. الاكتئاب
ارتبط نقص فيتامين د بالاكتئاب لدى كبار السن.

قام الباحثون بتحليل الدور الذي يلعبه فيتامين د، ووجدوا أن 65 في المائة من الذين ظهرت عليهم علامات الاكتئاب لديهم أيضًا مستويات منخفضة من الفيتامين.

يمكن أن يجعلك انخفاض مستويات الطاقة أيضًا تشعر بالإحباط وهذا ناتج أيضًا عن نقص فيتامين د. 

وقال أحد الخبراء أيضًا، إن الحزن يمكن أن يجعل الناس ينظرون إلى أسفل، مما يعني أنهم لا يمتصون ما يكفي من الأشعة فوق البنفسجية.

وأضاف أن المرضى الذين يعانون من انخفاض مستويات فيتامين د يمكن أن يعانون من "ضباب الدماغ".


6. التعافي ببطء


سواء كنت قد قطعت إصبعك عن طريق الخطأ أو إذا سقطت على جانبك وصدمت، فقد تستغرق الكدمات والجروح وقتًا أطول للشفاء إذا لم يكن لديك ما يكفي من فيتامين د.

يلعب فيتامين د دورًا في السيطرة على الالتهاب ومكافحة العدوى، وكلاهما ضروري للتعافي الكامل.

وجدت إحدى الدراسات التي أجراها الأطباء في البرتغال أن المرضى الذين يعانون من قرحة الساق الذين عولجوا بفيتامين د كانوا قادرين على تقليل حجم القرحة لديهم بنسبة 28 في المائة بعد تناول المكمل.

. آلام العضلات
إذا كنت تتألم لفترة أطول بعد التمرين أو تألمت من النهوض من الأريكة، فقد تفتقر إلى فيتامين د. يوجد مستقبل فيتامين د في الخلايا العصبية التي تسمى المستقبلات.

هذه هي الخلايا التي تشعر بالألم في الجسم. أظهرت الدراسات سابقًا أن هناك صلة بين آلام العضلات وانخفاض مستويات فيتامين د.
ووجدت دراسة نشرت في المجلة الطبية (Pain Medicine)، أن 71 في المائة من الأشخاص الذين يعانون من آلام مزمنة يعانون من نقص فيتامين د.

. تساقط الشعر
في حين أن الإجهاد هو أحد العوامل الرئيسية لتساقط الشعر، فقد وجد أيضًا أن نقص فيتامين د يمكن أن يكون أيضًا عاملاً مساعدًا. إذ وجد أن الذين يعانون من تساقط الشعر الأكثر حدة كانوا يعاون من مستويات منخفضة من فيتامين د.


هل يلعب العرق دورًا؟
يقول خبير التغذية كيم بيرسون، إن الأشخاص ذوي البشرة الداكنة يكافحون من أجل امتصاص فيتامين د. 

وأضاف: "كلما كان لون بشرة الشخص أغمق، قلت قدرتها على تركيب فيتامين د".

وتابع: "قائمة زبائني تضم خلفية عرقية متنوعة. زبائني من جنوب آسيا ذوي البشرة الداكنة عادة ما يعانون من نقص. كما أن النساء المسلمات اللواتي يغطين أنفسهن لأسباب دينية غالبًا ما يعانين من نقص فيتامين د".

وأشار إلى أنه شهد أيضًا الكثير من العملاء القوقازيين يعانون من نقص فيتامين د، محذرًا من أن البقاء في المنزل لفترة طويلة دون التعرض للشمس يؤدي إلى نقص فيتامين د.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • ظهر

    12:05 م
  • فجر

    03:20

  • شروق

    05:01

  • ظهر

    12:05

  • عصر

    15:43

  • مغرب

    19:08

  • عشاء

    20:38

من الى