• الأحد 05 يوليه 2020
  • بتوقيت مصر03:05 ص
Advertisements
بحث متقدم

إزالة تمثال للرئيس «روزفلت».. وترامب يعلق بسخرية

الحياة السياسية

إزالة تمثال للرئيس ?«روزفلت»
إزالة تمثال للرئيس ?«روزفلت»

فتحي مجدي

سيتم إزالة تمثال برونزي للرئيس الأمريكي الأسبق ثيودور روزفلت، وسط رد فعل عنيف مستمر ضد رموز التحيز العنصري والإمبريالية.

ويظهر التمثال خارج المتحف الأمريكي للتاريخ الطبيعي في نيويورك روزفلت على ظهور الخيل يحيط به رجل أمريكي أصلي ورجل أفريقي.

وفي حين وافق حفيد الرئيس على إزالة التمثال، قائلاً إنه لا يعكس إرث روزفلت، غرد ترامب في وقت مبكر من صباح الاثنين قائلاً: "مثير للسخرية، لا تفعل ذلك!".

ويوم الأحد، أعلن المتحف وعمدة مدينة نيويورك بيل دي بلاسيو أن التمثال البرونزي سوف يتم إزالته. 

ويظهر التمثال الذي صممه الفنان جيمس إيرل فريزر، والمتواجد أمام مدخل المتحف منذ عام 1940، الرئيس روزفلت على ظهور حصان وهو يحيط به رجل أمريكي ورجل أسود.
 
وقالت مدير المتحف، إلين فوتير لصحيفة "نيويورك تايمز"، الأحد إن القرار اتخذ بناء على التمثال نفسه، وتحديدًا "تكوينه الهرمي"، وأكدت أن المتحف يواصل تكريم روزفلت باعتباره "رائدًا في الحفاظ على البيئة".

وأضافت: "خلال الأسابيع القليلة الماضية، تأثر مجتمع المتاحف لدينا بشدة من قبل حركة العدالة العرقية التي اتسعت باستمرار بعد مقتل جورج فلويد. لقد لفتنا انتباه العالم وتحولت البلاد بشكل متزايد تجاه التماثيل كرموز قوية ومؤذية للعنصرية النظامية".

وقالت الصحيفة إن المتحف - الذي يديره القطاع الخاص ويقع على أرض عامة - طلب نقل التمثال ووافقت المدينة.

وقال عمدة نيويورك، دي بلاسيو في بيان له: "طلب المتحف الأمريكي للتاريخ الطبيعي إزالة تمثال تيودور روزفلت لأنه يصور السود والسكان الأصليين بشكل صريح على أنهم خاضعون ودونيون عنصريًا.

وأضاف: "تدعم المدينة طلب المتحف. إنه القرار الصحيح والوقت المناسب لإزالة هذا التمثال الإشكالي".

ويمتلك روزفلت وعائلته إرثًا كبيرًا مع المتحف، حيث كان والده ثيودور روزفلت الأب عضوًا مؤسسًا.

ومع ذلك، تتعلق المشكلة بمواقفه بشأن القضايا العرقية، وكذلك دعمه لتحسين النسل وتعقيم الفقراء والمعاقين ذهنيًا في السنوات الأخيرة من حياته.

ويبدو أن عائلة روزفلت وافقت على القرار. وقال تيودور روزفلت الرابع، حفيد الرئيس الأسبق البالغ من العمر 77 عامًا وأمين المتحف: "إن العالم لا يحتاج إلى تماثيل أو بقايا من عصر آخر لا تعكس قيم الشخص الذي ينوون تكريمه ولا قيم المساواة والعدالة.. حان الوقت لتحريك التمثال والمضي قدمًا".

وفي خطوة تصالحية، سيطلق المتحف اسم قاعة التنوع البيولوجي الخاصة به على روزفلت. 

وتعرض التمثال للتشويه في الماضي بسبب تمجيد الاستعمار والعنصرية.

وفي أكتوبر 2017، وسط موجة وطنية من تخريب التمثال بعد أعمال العنف التي أثارتها مجموعات التفوق الأبيض في شارلوتسفيل بولاية فيرجينيا، رش شخص مجهول التمثال البرونزي بطلاء أحمر.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • فجر

    03:20 ص
  • فجر

    03:20

  • شروق

    05:01

  • ظهر

    12:05

  • عصر

    15:43

  • مغرب

    19:08

  • عشاء

    20:38

من الى