• الثلاثاء 14 يوليه 2020
  • بتوقيت مصر12:07 م
Advertisements
بحث متقدم

تاجر مخدرات.. أول صورة لليبي منفذ حادث الطعن ببريطانيا

آخر الأخبار

خيري سعدالله
خيري سعدالله

فتحي مجدي

نشرت أول صورة لليبي المشتبه في حادثة الطعن الذي قتل ثلاثة أشخاص في هجوم إرهابي في مدينة ريدينج البريطانية، والذي تبين أنه له تاريخ من الإدانات السابقة في جرائم تتعلق بالعنف.

ويواجه خيري سعدالله (25 عامًا)، تهمة تنفيذ هجوم عشوائي بسكين في منتزه فوربوري وسط مدينة ريدينج، مساء السبت، ما أدى إلى مصرع ثلاثة أشخاص ونقل ثلاثة آخرين إلى المستشفى بإصابات خطيرة.


وتم اعتقال المشتبه به وإلقاء القبض عليه، وقالت الشرطة إنه يجري التحقيق في الحادث على أنه عمل إرهابي. 

وقال مصدر، إنه لم يتم الكشف عن مزيد من التفاصيل حول الدافع المحتمل، ملمحًا إلى أنه يعاني بعض الاضطرابات النفسية. 

وذكرت صحيفة "ديلي ميل"، أن سعد الله وصل إلى المملكة المتحدة لأول مرة في عام 2012 كسائح قبل طلب اللجوء.

وأفادت قناة "سكاي نيوز"ن أن أدين من قبل مرة واحدة على الأقل في "جريمة عنف بسيطة"، ويعتقد أنه أمضى 12 شهرًا على الأقل في السجن.

وذكرت صحيفة "الجارديان"، أنه كان تحت إشراف دائرة المراقبة الوطنية، وتقارير المحكمة تشير إلى عدد من الإدانات الإضافية لرجل يحمل نفس الاسم والعمر والعنوان.


ولا يعتقد أن أيًا من إدانات المشتبه به السابقة تتعلق بالإرهاب.

وفي أغسطس من العام الماضي، مثل خي الله أمام محكمة وستمنستر، بعد أن زعم أنه اعتدى على قاض في محكمة في ريدينغ أثناء الحكم عليه بإدانتين سابقتين.

وذكرت صحيفة "ريدينج كرونيكل" أنه في أبريل من العام الماضي، سُجن رجل يحمل نفس الاسم والعمر لمدة شهرين بسبب اعتداء شائع على عامل طوارئ وتغريمه 115 جنيهًا إسترلينيًا لحيازته شفرة.

ونقلت صحيفة "ذا صن" عن أحد الجيران، أن سعد الله كان "داخل وخارج السجن". وأضاف: "قبل بضعة أشهر ألقى تلفزيونه من الشرفة وبدأ بتحطيم شقته".

وأشار إلى أنه "تم استدعاء الشرطة وتم استدعاؤه إلى السجن. لقد خرج قبل حوالي ثلاثة أسابيع".

والمواطن الأجنبي الذي يحكم عليه بالسجن لمدة 12 شهرًا أو أكثر لجرائم عنيفة في بريطانا يواجه عادةً الترحيل التلقائي، لكن في الوقت الحاضر لن تقوم الحكومة البريطانية بترحيله إلى ليبيا بسبب الحرب الأهلية المستمرة في البلاد.

وقال الجار محمد سليمان ، 29 سنة ، إنه رأى سعد الله آخر مرة يوم الجمعة لكنه "لا يبدو أنه نفسه". وأضاف "كان يجلس على الدرج ويضع رأسه على الدرابزين".

وأضاف: "كان يجلس هناك عندما غادرت وعندما عدت بعد ذلك بثلاث ساعات كان لا يزال هناك. لقد بدا عميقًا في الفكر".

وادعى أحد معارفه السابقين أنه اعتاد على شراء الحشيش منه بعد أن اقترب منه في البداية في أحد الأزقة.

وقال كيران فيرنون (26 عامًا): "كنت ألتقي به أربع مرات في الأسبوع لشراء القنب منه في زقاق بالقرب من شقته. بصراحة بدا وكأنه رجل عادي.  التقيت به قبل بضعة أسابيع فقط ، لذا لم نتحدث كثيرًا ، لكن أخبرني كيف كان في السجن أنه من ليبيا أصلاً.  لقد أحب الويسكي أيضًا". 


وأظهرت مشاهد مصورة مشتبهًا به مثبت على الأرض واعتقل بعد هجمات أمس.

ووقعت الحادثة في حديقة ريدينج التي شهدت تظاهرة مناهضة للعنصرية مساء السبت، غير أن منظميها قالوا إن الواقعة لا علاقة لها بالفعالية أو المشاركين فيها.

ونفى منظمو حركة "حياة السود مهمة" أية علاقة بين حادث الطعن ومظاهرة سلمية نظمتها الحركة في المنطقة في وقت سابق.

وداهمت الشرطة شقة على طريق "باسينجستوك"، على بعد أقل من ميل من مكان الحادث.

وبحسب ما ورد، شوهد حوالي 20 من رجال الشرطة المسلحة وضباط مكافحة الإرهاب، وتم إجلاء أكثر من عشرة جيران خلال المداهمة.

وأضاف شهود أنهم سمعوا انفجارًا بعد الساعة الواحدة صباحًا بقليل.  بينما أكدت الشرطة أنها لا تبحث عن أي شخص آخر فيما يتعلق بالهجوم.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • عصر

    03:45 م
  • فجر

    03:27

  • شروق

    05:06

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:45

  • مغرب

    19:05

  • عشاء

    20:35

من الى