• السبت 04 يوليه 2020
  • بتوقيت مصر01:38 م
Advertisements
بحث متقدم

تحرش.. صور مبتذلة.. ممثلة أمريكية ترد على اتهامات مشينة لنجم شهير

الصفحة الأخيرة

ارشيفية
ارشيفية

فتحي مجدي

كسرت الممثلة الأمريكية، ويتني كامينجز صمتها بشأن ادعاءات سوء السلوك الجنسي ضد الممثل كريس ديليا، قائلة إنها منزعجة مما قرأته وسمعته بهذا الخصوص. 

وفي الأسبوع الماضي، اتهمت العديد من النساء على وسائل التواصل الاجتماعي كريس بمحاولة الانخراط معهن جنسيًا، وبعضهن كن يبلغن من العمر 16 عامًا. 

وواجه كريس اتهامات من العديد من النساء عبر موقع "تويتر" منذ يوم الأربعاء، بإرسال رسائل غير لائقة لهن ومحاولة الحصول على صور عارية منهن.

وتألق كامينجز وكريس معًا في مسلسل "ويتني" الذي يدور حول حياتها.

وأضافت: "لقد استغرقت بضعة أيام لمعالجة المعلومات التي علمتها عن كريس. أنا منزعجة وغاضبة مما قرأت وتعلمت. هذا نمط من السلوك المفترس. يتم تمكين إساءة استخدام السلطة عن طريق الصمت. الآن بعد أن علمت، لن أصمت"، وفق ما نقلت صحيفة "نيويورك بوست".

وكتبت على "تويتر" يوم السبت: "يجب أن تكون الفتيات من المعجبين بفنان كوميدي أن يعجب بهن دون أن يكن هدفًا جنسيًا. إنها مسؤولية الكبار أن يكونوا بالغين".

ونفى كريس الخميس الاتهامات، وقال في بيان نشره موقع (TMZ) المختص بتغطية أخبار المشاهير: "أعلم أنني قلت وفعلت أشياء ربما كانت تسيء إلى الناس خلال مسيرتي، لكنني لم ألاحق عن قصد أي امرأة قاصرة في أي وقت". 

وأضاف: "جميع علاقاتي كانت قانونية وتوافقيةـ، ولم أقابل أو تبادل أي صور غير لائقة مع الأشخاص الذين غردوا عني. أنا آسف. لقد كنت رجلًا غبيًا. ذلك خطئي. أعدكم بأنني سأستمر في تحسين أدائي".

وعرض مسلسل "ويتني" لمدة موسمين على قناة (إن بي سي) قبل إلغاؤه في عام 2013. لعب كريس دور أليكس ميللر، صديق شخصية كامينجز، والتي كانت نسخة خيالية من نفسها.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • عصر

    03:43 م
  • فجر

    03:20

  • شروق

    05:01

  • ظهر

    12:04

  • عصر

    15:43

  • مغرب

    19:08

  • عشاء

    20:38

من الى