• الإثنين 06 يوليه 2020
  • بتوقيت مصر07:34 ص
Advertisements
بحث متقدم

نجل «كلاي» يدعم «ترامب»: لو كان أبي حيًا لكان من أنصاره

آخر الأخبار

نجل «كلاي» يدعم «ترامب»: لو كان أبي حيًا لكان من أنصاره
نجل «كلاي» يدعم «ترامب»: لو كان أبي حيًا لكان من أنصاره

فتحي مجدي

في الذكرى الرابعة لوفاته، قال نجل أسطورة الملاكمة الراحل محمد علي، إن والده لو كان موجودًا لاخذ موقفًا رافضًا ضد حركة "حياة السود مهمة"، التي وصفها بأنها "عنصرية"، ناعتًا أنصارهم بأنهم "شياطين".

وقف الملاكم والناشط الأسطوري الراحل ضد العنصرية طوال حياته، لكن نجله محمد علي جونيور يقول إن والده كان سيصاب بالغثيان جراء تحول الاحتجاجات إلى العنف والنهب بعد وفاة المواطن من أصل إفريقي، جورج فلويد على يد شرطي أبيض في مدينة مينابوليس.


وقال لصحيفة "نيويورك بوست": يمكنك الاحتجاج سلميًا. كان والدي سيقول: ليسوا سوى شياطين. ولقال والدي: "كل الأرواح مهمة"، معربًا عن اعتقاده بأنه كان لن يوافق على العنف الذي اتسمت به المظاهرت التي شهدتها الولايات المتحدة خلال الأيام الماصية.


وقال محمد علي جونيور، وهو مسلم مثل والده: "أعتقد أنها عنصرية. إن الأمر لا يقتصر فقط على حياة السود، بل حياة البيض، حياة الصينيين، كل شيء يهم، حياة الجميع مهمة. الله يحب الجميع - لم يفرد أحدًا أبدًا". 

واعتبر أن "القتل خطأ بغض النظر عمن هو". وفيما يتعلق بوحشية الشرطة، دافع علي عن تطبيق القانون بشكل عام.

وانتقد مقتل فلويد الذي شوهد في مقطع فيديو بينما يضع ضابط شرطة أبيض ركبته فوق عنقه لعدة دقائق قبل وفاته، قائلاً: "كان الضابط مخطئًا في قتل ذلك الشخص، لكن الناس لا يدركون أن هناك لقطات أكثر مما أظهروه. قاوم الرجل الاعتقال، وكان الضابط يقوم بعمله، لكنه استخدم التكتيك الخاطئ".

ويتفق مع الرئيس ترامب على أن حركة "أنتيفا" اليسارية تثير العنف أثناء الاحتجاجات ضد مقتل فلويد، ويجب أن توصف بأنها منظمة "إرهابية".

وقال محمد علي جونيور: "إنهم لا يختلفون عن الإرهابيين المسلمين. يجب أن يحصلوا جميعًا على ما يستحقونه. إنهم يملكون أعمالاً تجارية، ويضربون الأبرياء في الحي، ويحطمون مراكز الشرطة والمحلات التجارية. إنهم إرهابيون - إنهم يرهبون المجتمع".


وبعيش نجل كلاي (47 عامًا) وهو أب لطفلين في هالاندال بيتش بولاية فلوريدا، وقد كافح من أجل تغطية نفقاته في السنوات الأخيرة حيث عمل كبستاني في المناظر الطبيعية وعامل بناء. وقال سابقًا إنه يحصل على بدل شهري يبلغ 1000 دولار فقط من ملكية والده المقدرة بـ 60 مليون دولار.

وقد تم احتجازه واستجوابه مرتين من قبل إدارة أمن النقل بموجب حظر السفر الذي أصدره الرئيس ترامب على سبع دول ذات أغلبية مسلمة، لكن تم الإفراج عنه في المرتين.

وقال علي إنه يدعم الرئيس ترامب وإن والده - الذي ذهب إلى السجن لرفضه التجنيد أثناء حرب فيتنام على أساس معتقداته الدينية – كان سيكون ذلك موقفه لو كان حيًا.


وأضاف: "أعتقد أن ترامب رئيس جيد. كان والدي سيؤيده. ترامب ليس عنصريًا، إنه لجميع الناس. الديمقراطيون هم عنصريون وليسوا للجميع".

ومضى إلى اعتبار أن "ترامب أفضل بكثير من كلينتون وأوباما.. الشخص الوحيد الذي يفعل ما قال أنه سيفعله هو دونالد ترامب".

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • ظهر

    12:05 م
  • فجر

    03:21

  • شروق

    05:02

  • ظهر

    12:05

  • عصر

    15:43

  • مغرب

    19:08

  • عشاء

    20:38

من الى