• الأحد 05 يوليه 2020
  • بتوقيت مصر09:55 م
Advertisements
بحث متقدم

البرازيل تستخرج جثث الموتى لدفن ضحايا كورونا مكانهم

آخر الأخبار

البرازيل تستخرج جثث الموتى لدفن ضحايا كورونا مكانهم
البرازيل تستخرج جثث الموتى لدفن ضحايا كورونا مكانهم

فتحي مجدي

بعد أن اكتظت المقابر بجثث ضحايا المصابين بفيروس كورونا المستجد، اضطرت البرازيل إلى استخراج جثث الموتى من المقابر ووضعهم في أكياس بلاستيكية لإفساح المجال أمام دفن ضحايا الفيروس، حيث يستمر ارتفاع عدد القتلى.


ويبلغ عدد وفيات كورونا في البرازيل حاليًا 42791، و851 ألف حالة إلإصابة، متجاوزة المملكة المتحدة لتصبح ثاني أكثر الدول تضرراً في العالم بعد الولايات المتحدة.

وتقع البلاد في وسط تفشي الفيروس التاجي في أمريكا الجنوبية وبلغت الوفيات في ساو باولو وحدها 5480، مما يجعلها واحدة من المناطق الأكثر تضرًرا في القارة.

وأظهرت لصور جوية مؤخرًا، حفر مقابر جماعية ضخمة لإفساح المجال للقتلى في المدينة التي يسكنها 12 مليون نسمة.

وقال دائرة الجنازات في ساو باولو، إن رفات أولئك الذين لقوا حتفهم قبل ثلاث سنوات على الأقل سيتم استخراجها لتوفير مساحة أكبر لضحايا (كوفيد – 19).


وسيجمع عمال القبور عظام الموتى، على أن يتم وضعها في أكياس مرقمة، ثم تخزينها مؤقتًا في 12 حاوية تخزين قامت دائرة الجنازات بشرائها، ومن ثم سيتم تسليم الحاويات لعدة مقابر في غضون 15 يومًا، وفق ما نقلت صحيفة "ديلي ميرور".

وقال مسؤولون في بيان، إنه سيتم تجميع العظام ووضعها في مقبرة لتكون بمثابة المثوى الأخير.

وقال حفار القبور في مقبرة فيلا فورموزا في ساو باولو إن العاملين في الموقع، وهو الأكبر في أمريكا اللاتينية، مع تخفيف قواعد الإغلاق.

ويقول مسئولو المقبرة إن 1664 شخصًا دفنوا في الموقع في أبريل، بزيادة 500 شخص عن مارس.

وقال حفار القبور أدينيلسون كوستا: "مع هذا الافتتاح للمراكز التجارية والمتاجر أصبحنا أكثر قلقًا، لسنا في المنحنى. نحن في الذروة والناس ليسوا مدركين".

وأضاف: "الآن هي اللحظة المثيرة للقلق. الناس يقولون إن لا شيء يخيف حفاري القبور. لكن كوفيد يخيفنا".

كان السيد كوستسا مشغولاً للغاية في العمل لدرجة أن أحد أقاربه دفن بالقرب من مكان عمله ولم يكن يعرف حتى.


يأتي هذا وسط مخاوف من أن البرازيل رفعت إجراءات الإغلاق في وقت مبكر جدًا لأنها لم تتجاوز بعد الذروة.

قال الدكتور مايكل ريان ، مدير الطوارئ في منظمة الصحة العالمية الجمعة: "بشكل عام، لا يزال النظام الصحي في البرازيل يتكيف، على الرغم من ذلك، واستمرار أعداد الحالات الشديدة للمصابين".

وتعرض رئيس البرازيل، جاير بولسونارو، لانتقادات بسبب تعامله مع الوباء بعد أن وصف الفيروس في البداية بأنه "إنفلونزا صغيرة".

وقام متظاهرون بدفن أنفسهم في قبور وهمية على الشاطئ لتسليط الضوء على حصيلة القتلى في البلاد.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • فجر

    03:21 ص
  • فجر

    03:20

  • شروق

    05:01

  • ظهر

    12:05

  • عصر

    15:43

  • مغرب

    19:08

  • عشاء

    20:38

من الى