• السبت 04 يوليه 2020
  • بتوقيت مصر07:49 م
Advertisements
بحث متقدم

علماء يطورون أول نظير لجنين بشري داخل مختبر

آخر الأخبار

علماء يطورون أول نظير لجنين بشري داخل مختبر
علماء يطورون أول نظير لجنين بشري داخل مختبر

فتحي مجدي

طور علماء من جامعة "كامبريدج" البريطانية، لأول مرة، نظيرًا لجنين بشري، مماثلاً في السلوك والجهاز، باستخدام الخلايا الجذعية. 

واستخرج الباحثون الخلايا الجذعية من جنين آخر قبل زراعتها وملاحظة مراحل نموها الأولى.

وقالت صحيفة "ديلي ميرور" إن الإجراء غير المسبوق في العالم يتيح الكشف عن أسباب العيوب الخلقية والأمراض التي تنشأ خلال هذه الفترة، حيث يربط الكثير تلك العيوب باستهلاك الكحول والأدوية والمواد الكيميائية والعدوى.


وتطوير جنين بشري داخل المختبر هو أمر غير مسبوق، إذ لم يتم من قبل إلا مع أجنة الحيوانات، حيث أن ذلك غير مسموح به بموجب قواعد الأخلاقيات الطبية.

لكن العلماء استغلوا ثغرة في تشريعات المملكة المتحدة، وزرعوا أجنة بدون الخلايا اللازمة لتشكيل الدماغ، وهو ما يمكن نظريًا أن يتطور إلى إنسان حي.

وقال الباحث الرئيسي البروفيسور ألفونسو مارتينيز أرياس من جامعة كامبريدج: "نموذجنا يعيد إنتاج جزء من برنامج التنمية البشرية. لقد كان من المثير للاهتمام للغاية بالنسبة لنا متابعة العمليات التي كانت حتى الآن مخفية عن العين البشرية ولا يمكن الوصول إليها في الدراسة التجريبية".

والنتائج التي نشرت اليوم في مجلة "نيتشر" يمكن أن تلقي الضوء على العديد من القضايا الطبية؛ مثل العقم والإجهاض والاضطرابات الوراثية.

ويعاني حوالي واحد من كل 45 طفلاً مولودًا في إنجلترا وويلز من عيب خلقي، وأكثرها شيوعًا هو عيوب القلب ومتلازمة داون وشلل الحبل الشوكي.


وفترة "الصندوق الأسود"، المعروفة باسم "التذوق" تحدث في الأجنة بين عمر 18 و 21 يومًا، وذلك عندما يتم رسم مخطط جسم الإنسان.

وظل "التذوق" غامضًا حتى الآن، بسبب القيود القانونية التي تمنع المختبرات من دراسة الأجنة البشرية التي يتجاوز عمرها 14 يومًا، وهي النقطة التي لم يعد بإمكان الجنين أن يشكل توأم فيها.

وقالت الكاتبة الأولى الدكتورة نعومي موريس: "إن نظامنا هو خطوة أولى نحو نمذجة ظهور خطة جسم الإنسان، ويمكن أن يكون مفيدًا لدراسة ما يحدث عندما تسوء الأمور، مثل العيوب الخلقية".

وتم إجراء اختبارات مماثلة على حيوانات أخرى مثل الفئران والأسماك، ولكن هذه النماذج يمكن أن تتصرف بشكل مختلف عن البشر.

وعلى سبيل المثال، اجتاز عقار (thalidomide) لمكافحة الغثيان التجارب السريرية بعد اختباره على الفئران، لكنه أدى إلى عيوب خلقية شديدة لدى البشر.


وقالت البروفيسور ماجدالينا زيرنيكا جويتز، من جامعة كامبريدج: "هذا تقدم مهم للغاية. يبقى الكثير من النمو البشري لغزًا، وبالتالي فإن هذا الاختراق يمنحنا إمكانية الوصول المباشر إلى دراسة العمليات التي تسير بشكل خاطئ في مجموعة كبيرة من الأمراض البشرية عندما يكون عمر الجنين ثلاثة أسابيع فقط".

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • عشاء

    08:38 م
  • فجر

    03:20

  • شروق

    05:01

  • ظهر

    12:04

  • عصر

    15:43

  • مغرب

    19:08

  • عشاء

    20:38

من الى