• الأحد 05 يوليه 2020
  • بتوقيت مصر01:56 ص
Advertisements
بحث متقدم
بشأن انتقال عدوى كورونا

«هارفارد» تكذّب «الصحة العالمية».. والأخيرة تتراجع

آخر الأخبار

«هارفارد» تكذّب «الصحة العالمية».. والأخيرة تتراجع
«هارفارد» تكذّب «الصحة العالمية».. والأخيرة تتراجع

فتحي مجدي

انتقد علماء بجامعة هارفارد الأمريكية، منظمة الصحة العالمية، بعد قولها إن مرضى (كوفيد – 19) الذين لا يعانون من الأعراض لا ينشرون فيروس كورونا المستجد بين الناس.

وقالت الدكتورة ماريا فان كيرخوف، رئيسة وحدة الأمراض الناشئة والأمراض الحيوانية المنشأ في منظمة الصحة العالمية حلال مؤتمر صحفي: "من البيانات المتوفرة لدينا، لا يزال من النادر أن ينقل شخص عديم الأعراض فعليًا (المرض) إلى شخص ثانوي".

وأضافت أن انتشار الأعراض يمكن أن يحدث، لكنه ليس الوسيلة الرئيسية التي ينتقل بها المرض.

وقالت الدكتورة ماريا فان كيرخوف، رئيسة وحدة الأمراض والأمراض الحيوانية المنشأ الناشئة في منظمة الصحة العالمية حلال مؤتمر صحفي: "من البيانات المتوفرة لدينا، لا يزال من النادر أن ينقل شخص عديم الأعراض فعليًا (المرض) إلى شخص ثانوي".  

لكن باحثين بجامعة هارفارد انتقدوا تصريحات منظمة الصحة العالمية، وقالوا إنها "تسببت في ارتباك"، وإن العديد من الأدلة تشير إلى أن الذين لم تظهر عليهم أعراض يمكنهم، وبسهولة، أن ينشروا فيروس كورونا.

وأضافت فان كيرخوف، أن منظمة الصحة العالمية لديها شكوك حول انتشار الأعراض دون أن تأتي التقارير من أجهزة تتبع الاتصال.

وقالت: "لدينا عدد من التقارير من دول تقوم بتعقب اتصالات مفصل للغاية. إنهم يتابعون حالات بدون أعراض. إنهم يتابعون الاتصالات. ولا يجدون انتقالًا ثانويًا فصاعدًا. من النادر جدًا". 

وقالت صحيفة "ديلي ميل"، إنه إذا لم يكن الانتشار غير المصحوب بأحد الطرق الرئيسية لانتشار الفيروس، فقد يجعل هذا الناس يتساءلون عن سبب إبعاد الناس اجتماعيًا، وارتداء الأقنعة. 

في المقابل، قال معهد الصحة العالمية في جامعة هارفارد، إن الأبحاث تظهر أن الأشخاص الذين لا يعانون من أعراض (كوفيد – 19) ينشرون المرض، وإن "منظمة الصحة العالمية تثير الارتباك بكلامها عن خلال ذلك".

وبحسب المجموعة، استند تعليق منظمة الصحة العالمية إلى "أدلة من الدول الأعضاء" لم تتم مشاركتها بعد مع المجتمع العلمي.

وقال مدير معهد الصحة العالمية بجامعة هارفارد، الدكتور آشيش جها لصحيفة "ديلي ميل": "من الواضح أن مسألة ما إذا كان يمكن نشر الأعراض أم لا أمر بالغ الأهمية للسيطرة على ذلك".

وأضاف: "لقد كان كعب أخيل لهذا التفشي. خطر الانتشار بدون أعراض، إنه حقيقي وكبير. وأشار إلى أن حوالي واحد من كل خمسة أشخاص يصابون بـ (كوفيد – 19)، المرض الذي يسببه الفيروس، لا تظهر عليهم أعراض.

وتابع: "إنهم يشعرون بالرضا طوال دورة المرض. هذا ما نعتقد فيه الآن. أود أن أقول أن هناك أدلة جيدة على أن الأشخاص المصابين، الذين ليس لديهم أعراض ويشعرون بأنهم بخير، يمكنهم وينشرون العدوى".  

يأتي هذا تأكيدًا لتصريحات مدير مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، الدكتور روبرت ريدفيلد.

إذ صرح في أبريل بأن هذا يفسر كيف استمرت الحالات في الانتشار في جميع أنحاء البلاد، حتى مع اتخاذ تدابير صارمة.      

وقال ريدفيلد إن الأشخاص عديمي الأعراض يمكنهم التخلص من الفيروس لمدة تصل إلى 48 ساعة قبل ظهور أي أعراض. 

وشدد مدير معهد هارفارد على أن "الناس بحاجة إلى مواصلة اتباع احتياطات السلامة التي أوصت بها الوكالات الصحية والأخصائيون الطبيون".  

وقال: "نحن بحاجة إلى الاستمرار في ارتداء الأقنعة، والتباعد الاجتماعي وغسل اليدين". 

وتابع: إذا كانت لدى منظمة الصحة العالمية بيانات، فإنها بحاجة إلى مشاركتها وشرح سبب تغيير ذلك، لكنني لا أعتقد حقًا أنها ستقوم بذلك. أتوقع عودة أكثر صراحة في تعليقاتها خلال الـ 24 ساعة القادمة".

من جهتها، قالت منظمة الصحة العالمية الثلاثاء، إن التعليقات ببساطة كانت نتيجة "سوء فهم".  

وقالت فان كيرخوف، إنها استندت إلى دراستين أو ثلاث دراسات، وإنها لا تعتقد أن الانتقال دون أعراض نادر.

وأضاف: "كنت فقط أرد على سؤال، لم أكن أذكر سياسة منظمة الصحة العالمية أو أي شيء من هذا القبيل".  

وأشارت إلى أن الدراسات تظهر أن حوالي 16 في المائة من السكان قد يكونون بدون أعراض، لكنها أوضحت لاحقًا أن النماذج الأخرى تشير إلى أن 40 في المائة من المصابيم قد يكون بسبب أشخاص لا تظهر عليهم الأعراض.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • فجر

    03:20 ص
  • فجر

    03:20

  • شروق

    05:01

  • ظهر

    12:05

  • عصر

    15:43

  • مغرب

    19:08

  • عشاء

    20:38

من الى