• الإثنين 13 يوليه 2020
  • بتوقيت مصر09:34 ص
Advertisements
بحث متقدم

ماتت في جلسة علاج روحاني.. موجة غضب بعاصمة عربية

قضايا وحوادث

ماتت في جلسة علاج روحاني.. موجة غضب بعاصمة عربية
ماتت في جلسة علاج روحاني.. موجة غضب بعاصمة عربية

عبد القادر وحيد- متابعات

تسبب وفاة طفلة تبلغ من العمر عشر سنوات في موجة غضب بالعاصمة الجزائرية، وذلك بعد تعرّضها "للتعنيف" خلال جلسة رقية في شرق الجزائر، على يد راقٍ شرعي يبلغ من العمر 28 عاما.

وكانت نيابة محكمة قالمة شرق العاصمة الجزائرية قد أعلنت قبل يومين توقيف شخص يمارس الرقية ممارسة شعبية لطلب العلاج، إثر وفاة طفلة تبلغ عشر سنوات نتيجة تعنيف تعرضت له أثناء رقية أُخضعت لها في بيتها العائلي.

وأوضح بيان النيابة العامة الذي نقلته وسائل الإعلام، أنه تمت معاينة آثار الضرب والحرق على جسدها عند تقديم الإسعافات الأولية لها.

كما أمرت النيابة بتشريح جثة الضحية واستكمال التحقيق.

وأثار الواقعة غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حيث قال بعضهم: "إن ما تعرضت له الطفلة ريماس كان جلسة تعذيب على يد جلاد.

من جانبه علقت حياة قربوعة، مراسلة الإذاعة الجزائرية من مدينة قسنطينة، قائلة: "فظيع ما حدث لطفلة في قالمة على يد مشعوذ".

وتساءلت على صفحتها على فيسبوك "إلى متى ستستمر هذه الجرائم؟".

واستنكرت منشورات على "فيسبوك" عدم اهتمام وسائل الإعلام بالخبر وعدم إعطائه التغطية المناسبة "بالرغم من فظاعة ما حدث".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • ظهر

    12:06 م
  • فجر

    03:26

  • شروق

    05:05

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:45

  • مغرب

    19:06

  • عشاء

    20:36

من الى