• الأربعاء 27 مايو 2020
  • بتوقيت مصر05:36 م
Advertisements
Advertisements
بحث متقدم

انتصار صلاح الدين في حطين.. بروتوكول مثير مع "أرناط" بعد أسره

الحياة السياسية

انتصار صلاح الدين في حطين.. بروتوكول مثير مع أرناط بعد أسره
انتصار صلاح الدين في حطين.. بروتوكول مثير مع أرناط بعد أسره
Advertisements

عبد القادر وحيد

حقق المسلمون انتصارا باهرا في مثل هذا اليوم السادس والعشرين من رمضان ، وذلك بانتصارهم على الصليبيين، في موقعة حطين الشهيرة.

ففى مثل هذا اليوم من شهر رمضان المبارك لعام 584هـ للعام الميلادى 1187 ميلادي، كانت موقعة حطين الشهيرة بقيادة السلطان الناصر صلاح الدين الأيوبى، والتى أنهت الوجود الصليبى فى المشرق.

وقد تمكن صلاح الدين في هذه المعركة الشهيرة من تحرير بيت المقدس، وعفوه عن الأسرى وجميع الأمراء.

ولم يعف صلاح الدين عن الأمير الصليبي  الشهر " أرناط"، وذلك لأجل قسم كان قد اقسمه صلاح الدين، وأنه سيقتل أرناط هذا، إذا تم أسره.

وبعد وقوع معظم الأمراء في الأسر، تم إدخالهم إلى خيمة السلطان الناصر صلاح الدين، حيث تم تقديم الماء المثلج لهم.

أحد الأمراء اراد ان ينقذ أرناط من الموت لأنه كان يعلم أن صلاح الدين قد اهدر دمه بسبب جرائمة الشنيعة ضد المسلمين، فأعطى أرناط الماء ليشرب كبقية الأمراء.

ومن هنا تدخل سريعا صلاح الدين، وقال له : قل له إنه لم يأمر بشربه الماء، بل أنت الذي سقيته، وذلك لأنه كان من ضمن البروتوكولات الرسمية في ذلك الوقت أن من دخل خيمة سلطان أو أمير وشرب من مائه فقد حاز بذلك الامان لنفسه.

ولأجل هذا البروتوكول، أكد صلاح الدين أنه لم يأمر بشربه الماء لأرناط، وقتله عقب ذلك، بسبب جرائمه التي ارتكبها ضد المسلمين، وكان أكثرها مأساة على المسلمين، هجومه على قوافل الحجاج وقتلهم وسلب أموالهم.


تقييم الموضوع:

Advertisements

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • مغرب

    06:57 م
  • فجر

    03:19

  • شروق

    04:58

  • ظهر

    11:57

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:57

  • عشاء

    20:27

من الى