• الثلاثاء 26 مايو 2020
  • بتوقيت مصر12:16 م
Advertisements
Advertisements
بحث متقدم
يكشفها قائد يوفنتوس

مفاجأة مثيرة عن إصابة «راموس» لـ «صلاح» في نهائي أبطال أوروبا

آخر الأخبار

لقطة إصابة «راموس» لـ «صلاح»
لقطة إصابة «راموس» لـ «صلاح»
Advertisements

فتحي مجدي

أثار سيرجيو راموس، مدافع ريال مدريد الإسباني جدلاً في نهائي دوري أبطال أوروبا 2018 عندما أدى تداخله العنيف مع محمد صلاح جناح ليفربول الإنجليزي إلى خروج الأخير بعد بضع دقائق من الملعب ليفقد "الريدز" قوة مؤثرة كلفته في النهاية خسارة اللقب الأوروبي.

والخطأ الذي ارتكبه راموس في نهائي المسابقة على الملعب الأولمبي بكييف في 26 مايو 2018، كان الأكثر إثارة للجدل في الأعوام الماضية. 

وبعد إصابة كتفه في كرة مشتركة مع راموس في الشوط الأول من المباراة، خرج صلاح من أرض الملعب نتيجة إصابة بالغة في الكتف الأيسر أثّرت سلبًا على مشاركته مع منتخب مصر في مونديال روسيا 2018.

وهتف مشجعو ليفربول ضد راموس، وصب المصريون عليه اللعنات، بعدما كانوا يراهنون على "مو صلاح" في إحراز اللقب الأوروبي، ومن ثم قيادة منتخب "الفراعنة" في مونديال روسيا، لتحقيق نتائج جيدة، لكن ما حدث كان عكس الأمنيات.

وفي أحدث تصريحات حول الإصابة الشهيرة، ادعى النجم الإيطالي جورجيو كيليني، قائد فريق يوفنتوس، أن راموس يعرف بالضبط ما كان يفعله.

وفي سيرته الذاتية المثيرة للجدل، التي تصدّر فيها عناوين الصحف وأثارت فيها الجدل مع لاعبين منهم مواطنه ماريو بالوتيلي وزميله السابق في يوفنتوس البرازيلي فيليبي ميلو، وصف قائد "اليوفي" إصابة راموس لـصلاح بأنها كانت "ضربة معلم".

وأضاف: "يمكنهم القول إنه (راموس) متهور، وليس تكتيكيًا على الإطلاق، لأنه بسببه يتم تسجيل 8 أو 10 أهداف في الموسم، وإذا تسببت في هدفين أو ثلاثة لم أعد أعيش، إنه فني للغاية ويمكن أن يكون مهاجمًا". 

واستدرك: "مع ذلك، لديه صفتان لا يمتلكهما أحد تقريبًا. معرفة كيف تكون حاسمًا في الألعاب المهمة، مع تدخلات تتجاوز أي منطق، حتى مع الإصابات التي يسببها بطريقته الماكرة الشيطانية".

وتابع: "كان صلاح ضربة معلم. لطالما قال هو، المعلم سيرجيو، إنه لا يريد ذلك، لكنه كان يدرك أن السقوط بهذه الطريقة، وعدم إفلات المنافس، قام بهه تسع مرات من أصل عشرة، مهددًا المنافس بكسر ذراعه".

أمام الخاصية الثانية العظيمة لراموس، كما قال كيليني، فتتمثل في "القوة التي يرسلها بحضوره. وبدونه، يبدو نجوم مثل فاران وكارفاخال ومارسيلو كأطفال من فريق بريمافيرا. يصبح مدريد فريقًا بلا دفاع له".

تقييم الموضوع:

Advertisements

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • عصر

    03:36 م
  • فجر

    03:20

  • شروق

    04:58

  • ظهر

    11:57

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:56

  • عشاء

    20:26

من الى