• الأربعاء 27 مايو 2020
  • بتوقيت مصر11:45 ص
Advertisements
Advertisements
بحث متقدم
شركة أدوية أمريكية:

اكتشاف جسم مضاد يحمي من «كورونا» بنسبة 100 في المائة

آخر الأخبار

كورونا
كورونا
Advertisements

فتحي مجدي

كشفت شركة شركة "سورينتو ثيرابيوتيكس" للتكنولوجيا الحيوية في كاليفورنيا، أنها توصلت إلى جسم مضاد يمكنه أن يمنع تمامًا فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19). 

وقالت الشركة، إن الجسم المضاد "سي تي آي - 1499" تمكن من التصدي للفيروس، ومنعه من اختراق الخلايا البشرية 100 في المائة.
وأعلنت الشركة المكتشفة للأجسام المضادة أنها ستعمل على تطويرها بالتعاون مع كلية الطب بجبل سيناء في نيويورك. 

وقالت إنها يمكن أن تنتج ما يصل إلى 200 ألف جرعة من الجسم المضاد في الشهر، وهو ما يجعل الدواء متاحًا قبل شهور من اللقاح المتوقع لـ (كوفيد – 19).

قدمت الشركة طلبًا للحصول على موافقة طارئة من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA)، لكنها لم تتلق الضوء الأخضر بعد. 

وارتفعت مخزونات شركة "سورينتو" بنحو 220 في المائة في أعقاب الإعلان. 

وصرح المدير التنفيذي للشركة هنري جي قائلاً: "نود التأكيد على أن هذا الاكتشاف عبارة عن دواء وليس لقاح، كما أنه بإمكانه تقديم فاعلية بنسبة 100 في المائة في القضاء على الفيروس". 

وأضاف: "إذا كان لديك الجسم المضاد المحايد في جسمك، فلن تحتاج إلى التباعد الاجتماعي. يمكنك فتح المجتمع بدون خوف". 
يأتي هذا مع انتهاء الإرشادات التي أصدرتها الإدارة الأمريكية بشأن التباعد الاجتماعي لإبطاء الانتشار، ومع بدء إعادة فتح العديد من الولايات، على الرغم من تحذيرات الخبراء من أن تخفيف القيود قد يؤدي إلى موجة ثانية مدمرة من الإصابات. 

والدواء الذي قالت شركة "سورينتو"، إنها توصلت إليه هو واحد من 12 من الأجسام المضادة - الخلايا المناعية التي تحيد مسببات الأمراض مثل فيروس كورونا - والتي اكتشفتها الشركة أن لها بعض التأثير على الفيروس. 

ويمكن أن يشكل مزيج من الأجسام المضادة "الدرع الواقي" للخلايا البشرية، ما يمنع فيروس (SARS-CoV-2) المسبب لـ (كوفيد 19) من دخولها. 

وقال الدكتور جي لشبكة "فوكس نويز" عما شاهدته شركته في التجارب المعملية: "إنه يلتف حول الفيروس وينقله خارج الجسم.  عندما يمنع الجسم المضاد الفيروس من دخول خلية بشرية، لا يمكن للفيروس البقاء على قيد الحياة". 

وأضاف": "إذا لم يتمكن من الدخول إلى الخلية، فلا يمكنه التكرار. لذلك، إذا منعنا الفيروس من اختراق الخلية، فإن الفيروس يموت في النهاية. يزيل الجسم ذلك الفيروس". 

وقامت العديد من الشركات والجامعات حول العالم باستكشاف استخدام الأجسام المضادة لعلاج الفيروس، وذلك عبر استخدام بلازما الدم من المرضى الذين تعافوا - والتي تحتوي على أجسام مضادة مفترضة - لعلاج الأشخاص الذين لا يزالون يعانون من العدوى. 

وحدد العلماء هناك حوالي عشرة أجسام مضادة لها بعض التأثير على الفيروس. 

وقال الدكتور جي "إن جسمنا المضاد يُظهر إمكانات علاجية استثنائية ويمكن أن ينقذ الأرواح بعد استلام الموافقات التنظيمية اللازمة". 

وأضاف: "نحن في سورينتو نعمل ليلًا ونهارًا لإكمال الخطوات اللازمة للحصول على موافقة هذا المنتج المرشح وإتاحته للجمهور".

تقييم الموضوع:

Advertisements

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • ظهر

    11:57 ص
  • فجر

    03:19

  • شروق

    04:58

  • ظهر

    11:57

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:57

  • عشاء

    20:27

من الى