• الإثنين 25 مايو 2020
  • بتوقيت مصر10:09 م
Advertisements
Advertisements
بحث متقدم
لأول مرة منذ 12 عامًا

«كورونا» يمنع الماعز الشهيرة من جلب الحظ لـ «كولونيا»

عرب وعالم

المعزة
المعزة
Advertisements

فتحي مجدي

لأول مرة منذ 12 عامًا، سيتم حظر تعويذة فريق كولونيا، الماعز الشهير "التيس هينيس" من دخول الملعب، تماشيًا مع قواعد النظافة الجديدة التي سيتم تطبيقها مع استئناف مباريات الدوري الألماني لكرة القدم.
وتعود قصة التيس "هينيس" إلى عام 1950، أي بعد عامين بالضبط من تأسيس نادي كولونيا. فأثناء احتفال النادي بمرور عامين على انشائه خلال إحدى فعاليات الكرنفال الشهير في المدينة العريقة، قام مدير ومديرة سيرك كولونيا بإهداء النادي جديًا صغيرًا، قائلين إن نادي كولونيا، الذي تأسس في 13 فبراير 1948 "ينقصه تميمة حظ".
قَبِلَ النادي الهدية وأطلق على الجدي في نفس اليوم اسم "هينيس"، على اسم مدرب الفريق آنذاك "هينيس فايسفايلر". وبدأ يتواجد دومًا في مباريات الفريق، التي تقام على ملعب كولونيا، وكبر وأصبح "تيسًا"، وفي غضون سنوات قليلة تحول إلى "رمز" للنادي، وأصبح يطلق على لاعبي الفريق لقب "التيوس". 
لم يقف الأمر عند هذا الحد وإنما وضعت صورة التيس "هينيس" على أقمصة اللاعبين بداية من عام 1954، بل وأصبح هينيس ضمن شعار فريق كولونيا.
بقي "هينيس الأول" على قيد الحياة بالنادي لمدة 16 عامًا وبعدما نفق، كان المدرب هينيس فايسفايلر قد ترك النادي وذهب لتدريب فرق منافسة. ولذلك عندما جلب كولونيا تيسًا جديدًا حاولوا إطلاق اسماء أخرى عليه لكنهم سرعان ما عادوا إلى الاسم الأصلي "هينيس".
في عام 2009 أُجْبِر نادي كولونيا على إجراء عملية "موت رحيم" للتيس "هينيس السابع"؛ بسبب مرضه الشديد قبل ذلك بنحو عام. وقبل التخلص منه قام أعضاء النادي بالتصويت على موقع النادي في الانترنت، لاختيار "هينيس الثامن"، من بين أربعة تيوس كانوا مرشحين لتلك المهمة، وشارك نحو 8 آلاف عضو وحصل التيس الجديد على نسبة 70 في المائة من أصواتهم.
تعلق الجماهير واللاعبين المسؤولين بالتيس هينيس أصبح تقليدًا في كولونيا، حيث يحضر المباريات وينطلق في الملعب قبل بدايتها فيتلقاها الجمهور وأحيانًا اللاعبين مرحبين ويهرعون للتعبيرع ن سعادتهم خصوصًا إذا فاز الفريق في النهاية. 
وعندما فاز كولونيا بثنائية الدوري والكأس في ألمانيا عام 1978، في عهد "هينيس الرابع" غنت له فرقة "دي هونر" الكولونية أغنية "تيسنا بطل الدوري".
وفي العقود الأخيرة ومع تحول كرة القدم إلى سلعة وتجارة رائجة بدأ التيس "هينيس" يلعب دورًا كبيرًا كوجه إعلامي وأداة دعاية لنادي كولونيا، وبالتالي كمصدر للدخل عبر بيع دمى له وغير ذلك. ووصل الأمر أن شارك "هينيس السابع" في فيلم كوميدي عام 2011 تقوم قصته على أن التيس الشهير تعرض لعملية اختطاف وتولى اثنان من رجال الشرطة مهمة إعادته إلى النادي.
لكن بسبب القواعد الجديدة التي اعتمدها مسئولو الدوري الألماني لكرة القدم (DFL) وسيتم تطبيقها مع استئناف مبارياته السبت القادم، لن يكون بإمكان هينيس التاسع، النزول إلى الملعب كما جرت العادة. 
وسيبقى في حديقة حيوان كولنر حتى يتم رفع القيود. وفي الوقت الحالي، سيُسمح فقط لـ 322 شخصًا بالدخول إلى الملاعب في أيام المباريات بموجب القواعد الجديدة التي سيتم تطبيقها بصرامة.


وفي الواقع، سيتم حظر جميع التمائم من دخول الملاعب التي تستضيف مباريات الدوري الألماني. وتقول رابطة الدوري الألماني لكرة القدم (DFL )، إن "النظافة الشخصية هي أهم الإجراءات للحماية من العدوى".

وهذا يعني أنه سيتم منع تعويذة إينتراخت فرانكفورت - النسر أتيلا - من التحليق حول الملعب قبل المباريات، ليضرب الجماهير في جنون.

تقييم الموضوع:

Advertisements

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • فجر

    03:20 ص
  • فجر

    03:20

  • شروق

    04:59

  • ظهر

    11:57

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:55

  • عشاء

    20:25

من الى