• السبت 30 مايو 2020
  • بتوقيت مصر06:07 م
Advertisements
Advertisements
بحث متقدم
فى ذكرى وفاته..

9 بطولات متتالية للدوري.. رحلة مضيئة لـ "المايسترو" مع الأهلي

الرياضة

صالح سليم
صالح سليم
Advertisements

محمد عبد الحارس

تحل اليوم الأربعاء، الذكرى الـ18 لوفاة صالح سليم، رئيس القلعة الحمراء السابق الذي وافته المنية في مثل هذا اليوم عام 2002، بعد صراع طويل مع المرض.

ولد "صالح" 11 سبتمبر 1930، ووالده هو الدكتور توفيق سليم، ووالدته هي السيدة زين الشرف، التي كان والدها من أشراف مكة المكرمة قبل انتقاله للعيش في تركيا ومنها إلى مصر.

وانضم لأشبال الأهلي عام 1944، ونجح سريعًا في إثبات وجوده وموهبته، حتى تم تصعيده للفريق الأول وهو في الـ17 من عمره، وخاض أول مباراة له مع الفريق الأول أمام المصري عام 1948، وفاز الأهلي وقتها بهدفين مقابل هدف واحد، وأحرز صالح سليم هدف الفوز، أما المباراة الرسمية الأولى، فكانت أمام يونان الإسكندرية، في الأسبوع الثالث لبطولة الدوري موسم 1948، وفاز الأهلي بهدفين.

واستمر فى اللعب مع الأهلي طوال 19 عامًا، حتى اعتزال نهاية عام 1966، وكانت آخر مباراة رسمية يشارك فيها مع الأهلي أمام الطيران، يوم 11 نوفمبر عام 1966.

وحقق صالح، للنادى الأهلى الكثير من الإنجازات والبطولات خلال مسيرته كلاعب، بخلاف إنجازاته مع المنتخب، حيث توج مع الأهلى بـ20 بطولة مقسمة إلى 11 دورى و8 بطولات كأس، كأس الجمهورية المتحدة.

وعلى المستوى الشخصى،  استطاع أن يحصد صاحب الرقم القياسى في أكبر عدد من الأهداف التى يحرزها لاعب في مباراة واحدة، حيث سجل 7 أهداف في مرمى الإسماعيلي موسم 1958، من 8 أهداف فاز بها الأهلى.

انتخب عضوا بمجلس إدارة الأهلي عام 1972، وفاز برئاسة النادى في انتخابات 1980 ليصبح أول لاعب كرة يتولى رئاسة النادى الأهلى.

وحقق العديد من الألقاب مع الأهلي كرئيس للنادي، حيث حقق النادى خلال رئاسته من 1980 إلى 1988، ومن 1990 إلى 2002، 53 بطولة، منها الفوز بمسابقة الدوري 9 مرات متتالية.

وأحيت الصفحة الرسمية لنادي الأهلي، على "فيس بوك"، الذكرى الـ18 لرحيل "المايسترو".

ونشرت الصفحة، صورته وعلقت عليها: "الذكرى الثامنة عشر لرحيل الأب الروحي المايسترو صالح سليم، الذي صنع تاريخا عظيما داخل جدران نادينا، لاعبا وقائدا للفريق، ليصبح أول لاعب يتقلد منصب رئاسة أعظم نادي في الكون، محافظا على مبادئ وتقاليد القلعة الحمراء التي تتوارثها الأجيال، ستظل في قلوبنا".


تقييم الموضوع:

Advertisements

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • مغرب

    06:58 م
  • فجر

    03:17

  • شروق

    04:57

  • ظهر

    11:57

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:58

  • عشاء

    20:28

من الى