• الأربعاء 27 مايو 2020
  • بتوقيت مصر06:09 م
Advertisements
Advertisements
بحث متقدم

صورة تنشر لأول مرة عن عملية اقتحام السفارة الإيرانية بلندن

آخر الأخبار

صورة تنشر لأول مرة عن عملية اقتحام السفارة الإيرانية بلندن
صورة تنشر لأول مرة عن عملية اقتحام السفارة الإيرانية بلندن
Advertisements

فتحي مجدي

في 30 أبريل 1980، اقتحم ستة مسلحين مبنى السفارة الإيرانية، غرب لندن، واحتجزوا 26 شخصا لمدة ستة أيام.


وأظهرت صور جديدة نشرتها صحيفة "ذا صن" اليوم، جنودًا من قوات التدخل السريع البريطانية (SAS) ينزلون من سطح مبنى السفارة، ويدخلون من خلال النوافذ خلال عملية تحرير الرهائن في 5 مايو.


يمكن رؤية الدخان يتصاعد من مبنى السفارة، بعد أن ألقى الجنود عبوة ناسفة لتغطية دخولهم والتسبب في ارتباك المسلحين. كما يمكن رؤية الرهائن مستلقين على العشب في حديقة قريبة بعد الهروب من مبنى السفارة.

خلال العملية التي استغرقت 17 دقيقة، والمعروفة باسم عملية نمرود، أنقذ الجنود البريطانيون جميع الرهائن المتبقين باستثناء واحد، وقتلوا خمسة من المسلحين الستة.


كان المسلحون ينتمون إلى جماعة "الجبهة الثورية الديمقراطية لعربستان"، الذين عارضوا النظام الإيراني بقيادة آية الله الخميني الذي استولى على السلطة في ثورة 1979.


وطالبوا بالإفراج عن 91 سجينًا سياسيًا في إيران، وأرادوا أيضًا طائرة للهروب من بريطانيا مع الرهائن. قبل مهمة الإنقاذ، تم إطلاق سراح العديد من الرهائن مع صحفية "بي بي سي" بعد أن الذين تظاهروا بتشنجات في المعدة.


وانتهى حصار الأيام الستة عندما أعدم المسلحون، أحد الرهائن يدعى عباس لافاساني. وقتل جميع المسلحين، باستثناء واحد، بالرصاص عندما اقتحم جنود النخبة المبنى.

وعندما تم تحرير الرهائن ونقلهم إلى الخارج، تبين أن مسلحًا كان مختبئًا بينهم. لكن سيم هاريس، الذي كان يعمل في "بي بي سي"، والذي فر من الشرفة أثناء الغارة، تعرف عليه وتم اعتقاله.


تقييم الموضوع:

Advertisements

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • مغرب

    06:57 م
  • فجر

    03:19

  • شروق

    04:58

  • ظهر

    11:57

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:57

  • عشاء

    20:27

من الى