• الأحد 31 مايو 2020
  • بتوقيت مصر05:49 م
Advertisements
Advertisements
بحث متقدم

بسبب الجدل.. الإفتاء تكشف حكم الصلاة خلف المذياع؟

دين ودنيا

ارشيفية
ارشيفية
Advertisements

متابعات- علا خطاب

أثار قرار وزارة الأوقاف ببث صلاة العشاء والقيام من مسجد عمرو بن العاص بحضور الإمام وثلاثة مصلين وبث الصلاة عبر الإذاعة يوميًا، التساؤل حول إمكانية الصلاة خلف المذياع.

قال أحمد ممدوح، مدير إدارة الحساب الشرعى بدار الإفتاء المصرية، إنه لا يجوز الصلاة خلف المذياع أو الراديو.

وأضاف ممدوح فى لقائه على إحدى الفضائيات، أن هذه الصلاة لا تصح لأنها لا تحقق الجماعة المشترطة فى هذه العبادات، لأن صلاة الجماعة لابد أن تكون مجتمعة أى يحصل اجتماع بين المصلين وأن الصلاة خلف المذياع لا تحقق هذا الشرط.

كما قال الدكتور علي جمعة مُفتي الجمهورية الأسبق وعضو هيئة كبار علماء الأزهر الشريف، إن صلاة الجمعة خلف إمام في التليفزيون أو الإذاعة، ليست صحيحة، سواء كانت بالمسجد أو البيت، منوهًا بأن ذلك لفقد الاتصال بين الإمام والمُصلين.

وأوضح «جمعة» في إجابته عن سؤال: «يوجد في الحي الذي نسكنه مسجد صغير، يتطوع أحد المسلمين ممن هو على دراية بالعلم، ليؤم المُصلين بيوم الجمعة، وفي أحد الجمع انتظر المُصلون ذلك الإمام لكنه لم يحضر، فصلى الحاضرون الجمعة مقتدين بالإمام الذي تُذاع خطبته وصلاته بالراديو، فما حُكم الصلاة في هذه الحالة؟، هل هي صحيحة؟»، أنه لا تصح الصلاة في واقعة السؤال، لفقدها شرط الاتصال بين الإمام والمصلين.

وأضاف أن علماء المذاهب الأربعة يقولون بوجوب الاتصال لتصح الإمامة، والشخص الذي يتم نقل صلاته بالمذياع، يُصلي في مكان بعيد كل البُعد عن مكان المُصلين، بما يقطع الاتصال بين الإمام والمُصلين، فلا تصح الصلاة، أما إذا كان بُعد المُصلين عن الإمام على سبيل الكثرة حيث أنهم متصلين وممتدين إلى أبعد مكان، فإنه في هذه الحالة تصح صلاتهم.

تقييم الموضوع:

Advertisements

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • مغرب

    06:59 م
  • فجر

    03:17

  • شروق

    04:57

  • ظهر

    11:58

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:59

  • عشاء

    20:29

من الى