• السبت 30 مايو 2020
  • بتوقيت مصر12:16 م
Advertisements
Advertisements
بحث متقدم

بعد وفاتها بـ"كورونا".. تعود للحياة بعد شهر

عرب وعالم

السيدة المتوفاة
السيدة المتوفاة
Advertisements

متابعات- أمينة عبد العال

بعد أن أعلن المستشفى "جواياكيل" في الإكوادور عن وفاة، ألبا ماروري جراند والبالغة من العمر 74 عاما، بسبب إصابتها بفيروس"كورونا" المستجد، فوجئ الجميع بعودتها للحياة بطريقة غريبة.

وتعود بداية القصة إلي أن المستشفى بطريق الخطأ سلم الأسرة جثة لسيدة أخرى وبسبب الإجراءات المتبعة للوقاية وعدم نقل العدوى، كان من الصعب التعرف على وجهها، خاصة أنه تم حرق الجثة، فلم تشك الأسرة فيما حدث، وكانت الأسرة في انتظار رفع الحظر حتي يتم دفن الرماد، حسبما نشرت"سبوتنيك".

ولكن"ألبا"  كانت  موجودة طوال الشهر في غرفة العناية المركزة بعد أن ارتفعت درجة حرارتها إلى 42 درجة دخلت على أثرها في غيبوبة، وأفاقت منها أمس الجمعة لتخبر الممرضة باسم أختها وتعطيها رقم هاتفها لتكون مفاجأة سارة للأسرة الحزينة.

جدير بالذكر أن الأطباء قدموا اعتذارا للأسرة واعترفوا بالخطأ إلا أن الأسرة تفهمت الوضع خاصة مع العدد الكبير للمتوفين والمصابين.


تقييم الموضوع:

Advertisements

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • عصر

    03:36 م
  • فجر

    03:17

  • شروق

    04:57

  • ظهر

    11:57

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:58

  • عشاء

    20:28

من الى