• الأربعاء 08 يوليه 2020
  • بتوقيت مصر01:05 م
Advertisements
بحث متقدم

تجربة أول لقاح لكورونا على البشر خلال أيام قليلة

آخر الأخبار

العقار
العقار

فتحي مجدي

من المقرر أن تبدأ التجارب البشرية الأولى على أول لقاح لفيروس كورونا المستجد في بريطانيا في غضون أيام قليلة .

ويأمل الخبراء في جامعة "أكسفورد" بعد الانتهاء من إجراء التجارب السريرية أن يتم طرح مليون جرعة للاستخدام بحلول شهر سبتمبر .

وقالت سارة جيلبرت، أستاذة علم اللقاحات بجامعة أكسفورد، ورئيس فريق الباحثين، إن اللقاح يمكن أن يكون متاحًا للاستخدام من قبل عامة الناس بحلول الخريف المقبل. وأضافت: "أنا شخصيًا لديّ درجة عالية من الثقة. وأعتقد أن (اللقاح) لديه فرصة قوية للعمل".

ولدى سؤاله عن موعد تسليم الجرعة الأولى من اللقاح للمتطوعين، قال البروفيسور أندرو بولارد، رئيس الباحثين في الدراسة، إن ذلك يعتمد على موعد الانتهاء من تصنيع الجزء الأخير من الاختبار .

وأعلنت الحكومة البريطانية اليوم، زيادة التمويل المخصص للبحث عن لقاح لفيروس كورونا .وكشفت عن 21 مشروعًا ستحصل على 14 مليون جنيه إسترليني للمساعدة في إيجاد علاج من هذا الوباء القاتل.

وسيترأس فريق العمل الجديد، كبير المستشارين العلميين، السير باتريك فالانس، ونائب رئيس الأطباء، البروفيسور جوناثان فان تام. وسيتخطى الفريق الإجراءات الروتينية المعتادة من أجل للحصول على الدعم المادي لصالح الباحثين حتى يتم العثور على لقاح.

وقال وزير الصحة "مات هانكوك": "نحن نبذل قصارى جهدنا لإنقاذ الأرواح والتغلب على هذا المرض، وهذا يشمل العمل مع الشركات والباحثين والصناعة لإيجاد لقاح في أسرع وقت ممكن"، وفق ما نقلت صحيفة "ذا صن" البريطانية.

وأضاف: "المملكة المتحدة هي الرائدة عالميًا في تطوير اللقاحات، نحن أكبر مساهم في الجهد العالمي، ونستعد لضمان إمكانية تصنيع اللقاحات هنا في المنزل في أقرب وقت ممكن عمليًا".

ومن بين الذين تم تخصيص دعم إضافي لهم، فريق من جامعة أكسفورد يقوم بتجربة استخدام عقار مضاد للملاريا كعلاج لفيروس كورونا .

كما ستحصل جامعة "إمبريال كوليدج لندن" على أموال إضافية لاختبار لقاح ضد الفيروس يهدف إلى إنتاج الجسم لأجسام مضادة وقائية.

بينما تحصل الصحة العامة على تمويل لدراسة كيفية انتقال الفيروس من شخص لآخر، ويلتصق بالأقمشة لساعات.

قال الرئيس التنفيذي للأبحاث والابتكار في المملكة المتحدة، البروفيسور السير مارك والبورت: “كانت استجابة مجتمع البحث لأزمة كوفيد 19 رائعة. في غضون أسابيع، شكل الباحثون مشاريع لتطوير اللقاحات المحتملة، وإعادة استخدام الأدوية الحالية واستكشاف إمكانية الأدوية الجديدة، ودراسة كيفية انتقال الفيروس وتسبب اختلافات واسعة في الأعراض".

وأضاف: "التجارب ما قبل السريرية للقاحات والتجارب السريرية للأدوية جارية بالفعل"، مشيدًا بالسرعة التي تم بها تنفيذ هذا العمل من خلال قاعدة أبحاث المملكة المتحدة ذات المستوى العالمي وتفانيها في مكافحة هذا المرض.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • عصر

    03:44 م
  • فجر

    03:22

  • شروق

    05:03

  • ظهر

    12:05

  • عصر

    15:44

  • مغرب

    19:07

  • عشاء

    20:37

من الى