• الإثنين 25 مايو 2020
  • بتوقيت مصر12:04 ص
Advertisements
Advertisements
بحث متقدم

بشرى سارة.. علاج لفيروس كورونا على وشك الاستخدام البشري

آخر الأخبار

أول لقاح ضد الملاريا ينتظر إجازة هيئة الأدوية الأوروبية
أول لقاح ضد الملاريا ينتظر إجازة هيئة الأدوية الأوروبية
Advertisements

فتحي مجدي

أوشكت شركة ""Gilead Sciences ومقرها كاليفورنيا على الإعلان عن نتائج مذهلة بخصوص عقار "ريميسيديفير"، بعد إكمال مراحل التجربة للعقار المضاد للفيروسات على القرود والبشر.

كانت لجنة تابعة لمنظمة الصحة العالمية اعتبرت في يناير الماضي أن عقار "ريميسيديفير" هو أكثر العلاجات الدوائية الواعدة التي تجري تجربتها حاليًا.

وعالج الأطباء في الولايات المتحدة، المرضى الذين يعانون من تدهور شديد في حالتهم بهذه الدواء بموجب سياسة الاستخدام الرحيم لإدارة الغذاء والدواء.

وخضع المرضى للدراسة خلال مدة تصل إلى 12 يومًا من ظهور أعراض (Covid-19 )، وعولجوا يوميًا باستخدام "ريميسيديفير" أو دواء وهمي لمدة 10 أيام، ولم يتم الإعلان عن النتائج بعد، لكن العلاج أثبت فعاليته بالفعل في بعض الحالات.

وتعافى أخصائي القلب الدكتور "جاج سينج"، الذي كانت يعاني من مشاكل صحية في الرئة بشكل جيد.

وأجريت جارب الدواء على القرود، حيث جد أيضًا أنه نجح في تقليل تأثير فيروس "سارس" وفيروس "كورونا" عند استعماله في المراحل المبكرة.

وتجري الشركة الآن المراحل النهائية لتقييم فعالية الدواء من خلال ثلاث تجارب على مرحلتين على وشك البدء في بريطانيا.

وهناك بالفعل ثلاث تجارب للعقار، الذي تم استخدامه في الماضي لعلاج الإيبولا، في الصين والولايات المتحدة. وبعد مرحلة الاختبار النهائي، من المأمول أن يتم تطبيقه على عامة الناس.

وستقيم التجارب مدى نجاحها لدى المرضى الذين يعانون من فيروس COVID-19 من معتدل إلى شديد، وفق ما نقلت صحيفة "ديلي ستار".

وقالت هيلاري هوتون سكواير ، من شركة "Gilead Sciences " في بريطانيا: "بدأت شركة Gilead البحث في مجال إعادة التصميم منذ أكثر من عقد من الزمان".

وأضافت: "نحن الآن في وضع يسمح لنا بالنظر في إمكانية علاج COVID-19 والتقدم السريع في تطويره، وستساعد هذه التجارب السريرية في إنشاء قاعدة بيانات مهمة حول سلامة وفعالية الدواء في الأسابيع المقبلة".

وقالت الشركة إنها تتبرع بـ 1.5 مليون جرعة من الأدوية التجريبية، وهو ما يكفي لعلاج 140 ألف مريض.

وأوضح الدكتور سيو بينج لام، مدير الترخيص في وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية في بريطانيا، أن "الوكالة "مستعدة لإعطاء الأولوية وتقديم أي مساعدة للتجارب السريرية والتطبيقات التنظيمية الأخرى، بما يتماشى مع أولويات الحكومة".

وأضاف: "لدينا إجراءات للحصول على مشورة علمية سريعة ومراجعات وموافقات، ونحن على استعداد لدعم المصنعين والباحثين والمنظمين الآخرين. لقد خصصنا موارد لذلك، كما فعلنا خلال أزمة الإيبولا عندما سمحنا بطلبات التجارب السريرية في غضون أسبوع".

وبلغ عدد الإصابات في جميع أنحاء العالم، أكثر من 1.3 مليون شخص، توفي منهم 74795 مصابًا.


تقييم الموضوع:

Advertisements

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • فجر

    03:20 ص
  • فجر

    03:20

  • شروق

    04:59

  • ظهر

    11:57

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:55

  • عشاء

    20:25

من الى