• السبت 30 مايو 2020
  • بتوقيت مصر11:08 ص
Advertisements
Advertisements
بحث متقدم

احترس من كورونا

وجهة نظر

ياسر بدري
ياسر بدري
Advertisements

ياسر بدرى

العالم كله الآن من شرقه إلى غربه و من شماله إلى جنوبه يتحدث عن فيروس كورونا و خطورته على بنى البشر و تطالعنا الأخبار المحلية و العالمية يوميا على اصابة المئات يوميا حول العالم و منهم من يتوفى و من من يتماثل للشفاء بإذن الله.
إذا ما هو فيروس كورونا و كيف يصيب الإنسان و كيف نقى انفسنا منه هذا ما سوف نتناوله خلال الأسطر القليلة الآتية:
 فيروس كورونا هو أحد الفيروسات التي تهاجم الجهازَ التنفسي، وتم اكتشافُها في ستينيات القرن الماضي، وسُمّي بهذا الاسمِ لأن شكلَه يشبه التاج، وينتمي إلى مجموعةِ الفيروسات التاجيّة (الإكليلية) التي تعتبر غيرَ خطيرة بشكلٍ عامّ، وتسبّبُ بالعادة أعراضَ الرشح البسيطة، ومع ذلك هناك بعض أنواعها خطيرة، و هذا الذى انتشر الآن حيث ظهر نوع جديد من فيروس كورونا في الصين، وقد حظي بعدة مسميات مثل: فيروس كورونا الجديد، أو فيروس كورونا المستجد، أو كوفيد 19، أو فيروس كورونا المُتحوّر الجديد، حيث سُجلت التقارير الأولية لبدء انتشاره في منتصف شهر ديسمبر من عام 2019، وما زالت الحالات المسجلة بالإصابة به في ارتفاع متسارع حتى الآن. وقد أعلنت السلطات الصينية أنّ حالات الإصابة الأولى بالفيروس الجديد تعود في نشأتها إلى مدينة ووهان الصينية، وقد انتشر منذ ذلك الوقت بشكل واسع، على الرغم من اتخاذ الصين إجراءات تحسبية حازمة لمواجهة انتشار الفيروس الجديد بإغلاق مدينة ووهان، وبعض المدن المحيطة بها بمنع السفر منها أو إليها عبر جميع وسائل النقل ، ومن المهم أن نذكر أيضاً أنّ نسبة الشفاء من الفيروس الجديد وفقاً للإحصائيات الحالية تقدّر بحوالي 92%، وفي المقابل تصل نسبة الوفاة إلى ما يقارب 8%.
في 30 يناير عام 2020 أعلن مدير عام منظمة الصحة العالمية، تيدروس غيبريسوس حالة الطوارئ الدولية لمواجهة فيروس كورونا الجديد واستند في ذلك إلى عدد الإصابات المتزايد بالفيروس الجديد خارج الصين، والحاجة لتكثيف الجهود الدولية للحد من انتشار الفيروس الجديد خارج الصين والسيطرة عليه قدر الإمكان، كما أشار إلى أنّه من المتوقع ازدياد أعداد الإصابات بالفيروس الجديد خارج الصين، ووصوله إلى دول إضافية، وشدد على ضرورة اتخاذ دول العالم إجراءات تضمن الكشف السريع عن أي إصابة بفيروس كورونا على أراضيها، وضرورة العزل السريع للحالات وعلاجها.


وبالنظر إلى المعلومات المتاحة عن فيروس كورونا الجديد أشارت التقارير إلى أنّ حالات الإصابة الأولى به تعود في أصلها إلى أشخاص من سوق لبيع الأسماك والحيوانات في مدينة ووهان الصينية، ولم يتم تحديد الحيوان الذي بدأ من خلاله انتقال العدوى إلى الإنسان بشكل مؤكد حتى الآن، وتشير أدلة وتقارير منظمة الصحة العالمية ومراكز مكافحة الأمراض واتقائها إلى أنّ فيروس كورونا الجديد يمتلك أيضًا القدرة على نقل العدوى من إنسان مصاب إلى إنسان آخر مما يفسر معدل انتشاره المتسارع.


ما هى أعراض فيروس كورونا الجديد ؟
أشارت منظمة الصحة العالمية إلى أنّ شدة أعراض الإصابة بفيروس كورونا الجديد متفاوتة من حالة إلى أخرى؛ حيث تتضمن الأعراض الشائعة للإصابة بعدوى في الجهاز التنفسي، بالإضافة لاحتمالية ظهور أعراض شديدة في حال إصابة الرئتين بالعدوى؛ حيث ذكر التقرير أنّ الأدلة المتاحة تشير إلى أنّ معظم حالات الإصابة (حوالي 80%) بفيروس كورونا الجديد تظهر عليهم أعراض طفيفة إلى متوسطة، بينما 20% منهم يعانون من عدوى وأعراض أكثر شدة تتضمن الالتهاب الرئوي، والفشل التنفسي، وبناء على ذلك نذكر فيما يلي أعراض وعلامات الإصابة بفيروس كورونا الجديد ( السعال – العطاس – ارتفاع درجة الحرارة - في بعض الحالات الشديدة تضمنت الأعراض الالتهاب الرئوي، وضائقة تنفسية حادة، والفشل الكلوي ).
ويُعدّ ظهور هذه الأعراض أكثر شيوعاً لدى بعض الفئات الخاصة مثل: الذين لديهم ضعف في الجهاز المناعي، والمصابين بأمراض القلب والرئة، وكبار السن.
ما هى طرق انتقال العدوى بفيروس كورونا الجديد؟
بشكل عام تنتقل فيروسات كورونا، ومن ضمنها فيروس كوونا الجديد وفقاً للدلائل المتاحة من خلال الاتصال مع الأشخاص المصابين عبر قطرات الجهاز التنفسي و ذلك عن طريق ( العطاس – السعال - ملامسة أو مصافحة شخص مصاب؛ دون غسل اليدين بعد ذلك، وفرك العينين، أو الأنف، أو الفم - لمس سطح أو أداة ملوثة؛ بفيروس وصل إليها من شخص مصاب دون غسل اليدين بعد ذلك، وفرك العينين، أو الأنف، أو الفم ).
• الوقاية من فيروس كورونا الجديد:
لا يوجد لقاح للوقاية من فيروس كورونا الجديد في الوقت الحالي، وتُعدّ الطريقة الوحيدة للوقاية منه باتباع النصائح والإرشادات العامة للحد من انتقال العدوى التنفسية من شخص إلى آخر،[15] ومع بدء تسجيل إصابات بفيروس كوىونا الجديد في عدد من الدول العربية فإنّ الأمر يستدعي اتباع إجراءات تحسبية ووقائية، كما أنّ هذه الإرشادات ستساعد متبعيها على الحد من خطر إصابته بأشكال العدوى التنفسية المختلفة مثل: الزكام، والإنفلونزا، وغيرها، ونذكر من هذه النصائح والإرشادات التي تقدمها مراكز مكافحة الأمراض واتقائها للوقاية من فيروس كورونا الجديد ما يلي:
غسل اليدين لمدة عشرين ثانية على الأقل بالماء والصابون بشكل منتظم، وإذا لم يكن الماء والصابون متوفراً يمكن استخدام مطهرات اليدين التي تحتوي على الكحول.
• تجنب لمس أو فرك العينين، أو الأنف، أو الوجه بأيدٍ غير مغسولة.
• تجنب الاتصال المباشر مع أفراد مصابين بعدوى تنفسية. البقاء في المنزل في حال الإصابة بعدوى في الجهاز التنفسي لتجنب نقل العدوى للآخرين.
• تغطية الأنف، والفم عند العطاس أو السعال بالمناديل الورقية، والتخلص منها بعد ذلك بشكل مناسب.
• التعامل مع المنتجات الحيوانية من الحليب واللحوم بعناية؛ بطبخها بشكل جيد، واستخدام أدوات وأوانٍ خاصة أثناء تقطيع اللحوم، ومراعاة عدم استخدامها في تقطيع وتحضير أصناف الطعام الأخرى، بالإضافة لأهمية غسل وتنظيف الأسطح التي تلامس اللحوم الحيوانية بأصنافها المختلفة، والحفاظ على اللحوم مبردة في مجمد الثلاجة لحين استخدامها.
هذا و من الجدير بالذكر أن الحكومة المصرية اتخذت عدة اجراءات احترازية للحد من انتشار هذا الفيروس اللعين حفاظا على صحة المواطن المصري و بدأ العمل بهذه الاجراءا منذ يوم الأربعاء الموافق 25 مارس 2020 وهذه الاجرءات تمثلت فى الآتى:
1. حظر انتقال المواطنين بكافة انحاء الجمهورية أو التحرك على جميع الطرق من الساعة 7 مساءا حتى 6 صباحا.
2. مد تعليق الدراسة فى جميع المدارس و المعاهد و الجامعات أيا كان نوعها و كذلك أى تجمعات للطلبة بهدف تلقى العلم تحت أى مُسمى و حضانات الأطفال أيا كان نوعها لمدة أسبوعين اعتبارا من الأحد 29 مارس.
3. اغلاق كافة المحال التجارية و الحرفية من الساعة 5 مساءا و حتى الساعة 6 صباحا بما فيها محال بيع السلع و تقديم الخدمات و المراكز التجارية ( المولات التجارية ) خلال أيام الأسبوع فيما عدا يومي الجمعة و السبت فيكون الغلق على مدار 24 ساعة.
4. اغلاق جميع المطاعم و ما يماثلها من المحال والمنشآت التى تقدم المأكولات و وحدات الطعام المتنقلة أمام الجمهور و يقتصر العمل بها على خدمة توصيل الطلبات للمنازل حتى الساعة السابعة مساءا.
5. اغلاق جميع المقاهى و الكافتيريات و الكافيهات و الكازينوهات و الملاهى الليلية و ما يماثلها من المحال و المنشآت التى تقدم التسلية أو الترفيه.
6. اغلاق جميع الأندية الرياضية و مراكز الشباب و صالات الألعاب الرياضية بكافة انحاء الجمهورية.
7. ايقاف جميع وسائل النقل الجماعى العامة و الخاصة من الساعة 7 مساءا و حتى الساعة 6 صباحا.
8. تعليق تقديم جميع الخدمات التى تقدمها الوزارات و المحافظات للمواطنين مثل خدمات الشهر العقارى و السجل المدنى و تراخيص المرور و تصاريح العمل و الجوازات.
9. استمرار العمل بالمستشفيات و المراكز الطبية و العاملين بها فى تقديم الخدمات العلاجية.
10. مد تعليق حركة الطيران لمدة أسبوعين اضافيين.
11. استمرار صرف الرواتب و المعاشات من مكاتب البريد دون التقيد بأى من المواعيد المقررة بهذا القرار.
12. يعاقب كل من يخالف أحكام هذه القرارات بالسجن و بغرامة مالية لا تجاوز أربعة آلاف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين.
و أخيرا نسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يرفع عنا هذا الوباء و الإبتلاء و أن يحفظنا جميعا من كل شر و من كل سوء.


تقييم الموضوع:

Advertisements

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • ظهر

    11:57 ص
  • فجر

    03:17

  • شروق

    04:57

  • ظهر

    11:57

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:58

  • عشاء

    20:28

من الى