• الخميس 09 أبريل 2020
  • بتوقيت مصر03:33 ص
Advertisements
Advertisements
بحث متقدم

العلاقة الحميمة في زمن كورونا.. وصايا وتحذيرات

آخر الأخبار

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements

فتحي مجدي

مع التزام الكثيرين بإجراءات الوقاية من فيروس "كورونا" المستجد، والبقاء في منازلهم، فقد يرى البعض ذلك فرصة جيدة للانخراط في العلاقة الحميمة بشكل أكبر، الأمر الذي حذر منه خبراء، لتفادي خطر الإصابة بفيروس "كورونا" أو نشره.

ونصح البروفيسور بول هانتر، بفرض حظر لمدة سبعة أيام إذا ظهرت أي أعراض مثل السعال أو الحمى، وحتى الأزواج الذين يعيشون معًا يجب أن يتوقفوا عن ذلك، إذا كان أحدهم مخالطًا لمجموعات أكثر عرضة للخطر.

وحثت الحكومة البريطانية، المواطنين على الابتعاد اجتماعيًا قدر الإمكان لإبطاء انتشار الفيروس، والعزلة الذاتية إذا كانت لديهم أعراض أو يعيشون مع أشخاص لديهم، لكنها لم تقدم معلومات محددة حول ما يجب فعله بشأن الجنس.

وقال البروفيسور هانتر: "من الأفضل تجنب ممارسة الجنس عندما تشعر بسوء".

وتابع: "إذا كنت أنت أو شريكك في عزلة ذاتية، لأن أحدكما يعاني من أعراض، فعندئذٍ - إذا كنتما تعيشان معًا – فأن تحتاج بالضرورة إلى التخلي عن ممارسة الجنس لفترة سبعة أيام كما هو موصى للحالات الفردية التي يجب أن تعزل نفسها".

واستدرك: "ومع ذلك، إذا كان شريكك يعاني بسبب العمر، أو مرض، أو كونها حاملاً، فأنت بحاجة إلى الابتعاد عنها قدر الإمكان، وهذا يعني تجنب ممارسة الجنس في الأيام السبعة الأولى"، وفق ما نقلت صحيفة "ذا صن" البريطانية.

كما نصح بتجنب ممارسة الجنس إذا شعر أحدكما بالإعياء - حتى إذا كنت تعيش معًا -، وكرر النصيحة بشأن نظافة اليدين الجيدة وقال إنه بغض النظر عما إذا كنت تقرر الاستمرار في ممارسة الجنس أم لا، "تذكر أن تغسل يديك بانتظام لمدة 20 ثانية وتجنب لمس وجهك أو شريكك بأيدي غير نظيفة".

وأشار إلى أن الخطر الرئيسي للإصابة بالفيروس أثناء ممارسة الجنس "يأتي من التقارب، وجهًا لوجه، من خلال انتشار القطيرات، وعبر التقبيل ولمس وجوه بعضهم البعض".


تقييم الموضوع:

Advertisements

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • فجر

    04:13 ص
  • فجر

    04:13

  • شروق

    05:39

  • ظهر

    12:01

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:25

  • عشاء

    19:55

من الى