• الأربعاء 01 أبريل 2020
  • بتوقيت مصر07:11 ص
Advertisements
Advertisements
بحث متقدم
يكشفها الشناوي..

مفاجأة عن سيناريو "أيام السادات"

الحياة السياسية

مفاجأة عن سيناريو "أيام السادات"
مفاجأة عن سيناريو "أيام السادات"
Advertisements

عبد القادر وحيد

كشف الناقد السينمائي طارق الشناوي تفاصيل مثيرة عن فيلم أيام السادات، الذي قام ببطولته النجم الراحل " أحمد زكي".

وأضاف الشناوي في مقال له نشرته المصري اليوم بعنوان "من كتب فيلم (أيام السادات) أنه في دائرة محدودة داخل الوسط السينمائى يتهامسون بالحقيقة، إلا أنهم لا يجرؤون على البوح.

وأوضح الشناوي أنه ربما كان هناك حرج في زمن مبارك، لأن الدولة بشكل ما كانت طرفا في الحكاية، الآن الأمر اختلف.

وأشار إلى أن صياغة السيناريو تمت بأفكار محفوظ عبدالرحمن وعلى سالم وإبراهيم عيسى، والنظرة الأخيرة في التتابع الدرامى كانت لعلى سالم.

وتابع قائلا: الثلاثة طلبوا حذف أسمائهم لأسباب مختلفة، إبراهيم لأنه أراد أن يقدم أحمد زكى السيناريو طبقا لرؤيته فقط، ومحفوظ الذي كتب (ناصر 56) فلم يرضَ أن يصبح متهمًا من قبل الناصريين بكتابة فيلم يؤيد السادات.

أما على سالم فإن مجرد ذكر اسمه على المشروع كان سيؤثر سلبا على الشريط السينمائى برمته فكريا وتسويقيا، وسينتقل اتهام التطبيع الذي كانوا يخنقون به على سالم ليخنقوا به الفيلم.

وأوضح الشناوي أن على سالم مراعاة للحساسية تنازل طواعية عن حقه الأدبى.

وكشف الشناوي عن أن الكاتب الكبير أحمد بهجت وافق على أن يكتب اسمه على سيناريو ليس له علاقة به سوى أنه فقط قرأه قبل التنفيذ.

 وتساءل الشناوي كيف يقبل الكاتب أحمد بهجت أن يحصل على وسام الجمهورية من الطبقة الأولى لعمل لم يبدعه، فهل تُمنح الأوسمة الرفيعة على إجادة القراءة أم الكتابة؟

كما تساءل أيضا هل الحقيقة فقط يعلمها إبراهيم عيسى؟ أظن أن عددا من الفنيين الذين شاركوا في التنفيذ، يجب سماع أقوالهم، من المهم أن نسعى جميعا لتوثيق الحقيقة، بحسب قوله.


تقييم الموضوع:

Advertisements

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • ظهر

    12:04 م
  • فجر

    04:24

  • شروق

    05:48

  • ظهر

    12:04

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:19

  • عشاء

    19:49

من الى