• الإثنين 30 مارس 2020
  • بتوقيت مصر09:16 م
Advertisements
Advertisements
بحث متقدم

سجن «هارفي وينشتاين» قطب هوليود 23 عامًا بتهمة الاغتصاب

عرب وعالم

المتهم
المتهم
Advertisements

فتحي مجدي

قضت محكمة أمريكية اليوم بسجن المنتج السينمائي الشهير، "هارفي وينشتاين" 23 عامًا بعد إدانته بتهمتي الاغتصاب والاعتداء الجنسي.

وكان من المقرر أن يواجه قطب هوليود البالغ من العمر 67 عامًا، السجن 29 عامًا، لكن محاميه طلبوا تخفيف العقوبة.

وجاء الحكم بعد أسابيع من إدانته في المحاكمة التاريخية، والتي تم الترحيب بها باعتبارها انتصارًا لحركة "#MeToo " في هوليوود.  فيما احتفلت النساء الست اللاتي شهدن ضده، بانتصارهن قاعة المحكمة عقب النطق بالحكم.

ووصل وينشتاين إلى المحكمة اليوم على كرسي متحرك، حيث قال إنه "يشعر بالندم العميق"، وأعرب عن رفضه للحكم الذي اعتبره يتنافى مع العدالة في هذا البلد.

وقال: "أنا في حيرة من أمري. هذا شعور الآلاف من الرجال والنساء الذين يفقدون الإجراءات القانونية الواجبة، أنا قلق بشأن هذا البلد. هذا ليس الجو المناسب في الولايات المتحدة".

وقال إن لديه "صداقات جدية" مع اثنين من النساء اللاتي اتهمنه بالاعتداء الجنسي عليهن.

وكان وينشتاين ينتظر صدور الحكم بقضاء العقوبة داخل سجن جزيرة "ريكرز" سيئ السمعة في نيويورك.

وطلب محامو وينشتاين من القاضي جيمس بيرك النظر في حالته الصحية السيئة، وعمره، وكونه أبًا لأطفال صغار عند إصدار الحكم عليه.

وطلبوا أقصر عقوبة ممكنة له، وهي السجن لمدة خمس سنوات فقط، مدعمين طلبهم بـ "إنجازات وينشتاين" و"المساعي الخيرية" التي قام بها على مر السنين.

فيما نفى وينشتاين ارتكاب أي مخالفات، وقال محاموه إنهم سيستأنفون ضد إدانته، وذلك بعد أن أدين بارتكاب جريمتين الشهر الماضي خلال محاكمة استمرت أسابيع في "مانهاتن".

وأدانته هيئة محلفين بارتكاب فعل جنسي إجرامي من الدرجة الأولى، لإجباره مساعد الإنتاج السابقة ميريام هالي، والمعروفة أيضًا باسم ميمي هالي على ممارسة الجنس الفموي في عام 2006.

وقالت "هالي" في تعليقها على الحكم الصادر بحق "وينشتاين": "لقد أخفتني بعمق عقليًا وعاطفيًا. لم يجردني من كرامتي كإنسانة وامرأة فحسب، بل سحق ثقتي".

كما أُدين واينشتاين أيضًا بالاغتصاب من الدرجة الثالثة لجيسيكا مان، الممثلة السابقة في عام 2013. بينما تم تبرئته من قبل هيئة المحلفين بتهمة الاغتصاب من الدرجة الأولى. وقام المحلفون بتبرئته من تهمتين أخريين.

وقالت "مان": "لا أعرف كيف أشرح أهوال التعرض للاغتصاب من قبل شخص يتمتع بالسلطة. التأثير على النفس عميق. الاغتصاب ليس مجرد لحظة ... بل إلى الأبد".

واتهم "وينشتاين" بالتحايل عبر ادعاء المرض لتجنب نقله إلى جزيرة "ريكرز" قبل الحكم عليه، وتم نقله إلى المستشفى إثر إدانته بعد أن اشتكى من آلام في الصدر، وشوهد وهو يغادر قاعة محكمة نيويورك في سيارة إسعاف، إلى مستشفى بلفيو، حيث بقي حتى 8 مارس.

وبعد إدانته، صاح "وينشتاين" قائلاً: "أنا بريء. كيف يمكن أن يحدث هذا في أمريكا؟"


تقييم الموضوع:

Advertisements

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • فجر

    04:25 ص
  • فجر

    04:27

  • شروق

    05:51

  • ظهر

    12:04

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:18

  • عشاء

    19:48

من الى