• الإثنين 06 أبريل 2020
  • بتوقيت مصر11:21 م
Advertisements
Advertisements
بحث متقدم

"هزار الانتحار" بالشرقية ينتهي بكارثة.. "الـ3 بنات ماتوا"

قبلي وبحري

إحدى الضحايا
إحدى الضحايا
Advertisements

الطيب حسين

كان اليوم الجمعة على موعد مع كتابة الفصل الأخير في واقعة "هزار الانتحار" بمحافظة الشرقية بمصرع الطالبة الثالثة.

البداية كانت ببلاغ عن تسمم كل من “بسنت. إ. م." 14 عاما طالبة بالصف الثاني الإعدادي و”إيمان. م. ع" 15 عاما طالبة بالصف الثالث الإعدادي و"شاهندا. م. م" 15 عاما طالبة بالصف الثالث الإعدادي مقيمات طوخ القراموص بمركز أبو كبير.

كشف البلاغ أن الفتيات الثلاث مصابات بتسمم فسفوري نتيجة تناولهن أقراص حفظ الغلال السامة.

وفي التفاصيل تناولت الفتيات الحبوب لاختبار اهتمام أهاليهن، نظرًا للقسوة التي يعاملونهن بها.

وقالت إحدى الطالبات للأخريتين على سبيل المزاح "تيجيوا نموت"، فتناولن الحبوب السامة، ولقين مصرعهن واحدة تلو أخرى، وكانت أخرهن اليوم وفاة ”شاهندا.م.م".

وكشفت التحقيقات أن الصديقة الرابعة للفتيات والتي تم استدعاؤها في وقت لاحق أقرت أمام المباحث قائلة: إن الضحية الأولى وتدعى ”بسنت” هي من أحضرت أقراص الغلال السامة ووضعتها في أكواب المياه قبل تناولها معا قائلة: ”ما كانوش عاوزين ينتحروا خالص والموضوع كان هزار.. وعاوزين يشوفوا أهاليهم هيعملوا إيه بس”.

وبهذه النهاية الكارثية والمؤسفة لحقت "شاهندا.م.م" بصديقتيها "إيمان وبسنت” متأثرة بإصابتها بالتسمم.

تقييم الموضوع:

Advertisements

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • فجر

    04:15 ص
  • فجر

    04:17

  • شروق

    05:42

  • ظهر

    12:02

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:23

  • عشاء

    19:53

من الى