• السبت 28 مارس 2020
  • بتوقيت مصر01:51 م
Advertisements
Advertisements
بحث متقدم

مدرسة رياضيات تمارس الرزيلة مع اثنين من طلابها

الصفحة الأخيرة

سامانثا ماكفيرين
سامانثا ماكفيرين
Advertisements

متابعات

تواجه مدرسة رياضيات بولاية "تكساس" الأمريكية، تهمة الاعتداء الجنسي على طالبين قاصرين، يتراوح عمرهما ما بين 13 و 14 عامًا، بعد إرسال صور عارية لها.

ويقول الادعاء إن "سامانثا ماكفيرين" (29 عامًا) مارست الجنس مع أحد الطلاب داخل شاحنتها 15 مرة، كما مارست الجنس لفموي مع طالب آخر، أثناء عملها في مدرسة "سبيس سنتر" بمدينة "هيوستن".

وهي تواجه تهمتين هما: الاعتداء الجنسي على طفل دون سن 14 عامًا، والاعتداء الجنسي على طفل دون سن 17 عامًا، وفق ما نقلت صحيفة "ذا صن" البريطانية.

ووقع الحادث الأول في عام 2018، عندما انخرطت مدرسة الرياضيات للصف الثامن في علاقة مع طفل يبلغ من العمر 14 عامًا عبر تطبيق "سناب شات"، وفقًا لأوراق المحكمة.

بينما عثر على صورة عارية لها على هاتف طفل آخر، أخبر المحققون قبل شهور أن معلمة الرياضيات طلبت منه الحضور إلى الفصل، حيث مارست معه الجنس الفموي، وكان عمره وقتها 13 عامًا.

وتقول سجلات المحكمة أيضًا، إن المعلمة اشترت لأحد الطالبين جهاز كمبيوتر للحفاظ على العلاقة معه.

وسلمت المعلمة، وهي متزوجة، نفسها للشرطة يوم الثلاثاء. وقال محاميها، إنها ستنفي هذه الادعاءات عند مثولها أمام المحكمة.

وقالت بريستون بيرنز، المدعية في قسم الاعتداء على الأطفال بمقاطعة هاريس كاونتي: "نأخذ الأمر على محمل الجد. الأطفال سوف يتأثرون بما تعرضوا له على الأرجح بقية حياتهم".


تقييم الموضوع:

Advertisements

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • عصر

    03:36 م
  • فجر

    04:29

  • شروق

    05:53

  • ظهر

    12:05

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:17

  • عشاء

    19:47

من الى