• الأربعاء 08 أبريل 2020
  • بتوقيت مصر08:56 م
Advertisements
Advertisements
بحث متقدم

تفاصيل وفاة «العسيري» التي فجعت السعودية

عرب وعالم

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements

محمد فضل- متابعات

فجعت المملكة العربية السعودية، بوفاة الرقيب الحسين محمد علي العسيري، بشكل مفاجئ، حيث سقط مرة واحدة وسط أسرته مغشيًا عليه قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة عقب نقله إلى المستشفى.

وأكد شقيق الراحل الذي توفى الخميس الماضي والتي تم الكشف عنه في وسائل الإعلام السعودية اليوم بعد مرور أسبوع، أن شقيقه لم يكن يعاني من أية أمراض وحالته الصحية كانت بخير.

 وقال شقيقه الأكبر فهد العسيري، في تصريحات نقلتها صحيفة  سبق السعودية، أن شقيقه بعد عودة شقيقي الحسين البالغ من العمر 47 عاماً من توصيل ابنته إلى المدرسة الخميس الماضي شعر عند عودته إلى المنزل بحالة دخل معها في غيبوبة، وسقط بين أفراد أسرته، ما استدعى نقله إلى مستشفى النور التخصصي بمكة المكرمة، ليلفظ أنفاسه الأخيرة، بسبب سكتة قلبية أصابته بشكل مفاجئ.

وأضاف: قضى شقيقي قرابة 25 عاماً في شرطة الحرم المكي الشريف، حيث عُرف بمُرافق أئمة الحرم، أثناء الصلوات، ولديه أربع بنات وولد واحد لا يزالون يعيشون حالة من الصدمة بعد وفاة والدهم بشكل مفاجئ، برغم أنه لا يعاني من أي أمراض.

وأشار إلى أن أخاه كانت لديه أعمال خيرية في تأمين عدد من المساجد بالماء، وكان محباً لأعمال الخير، ومتفانياً في عمله طيلة السنوات الماضية.



تقييم الموضوع:

Advertisements

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • فجر

    04:13 ص
  • فجر

    04:14

  • شروق

    05:40

  • ظهر

    12:02

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:24

  • عشاء

    19:54

من الى