• الإثنين 30 مارس 2020
  • بتوقيت مصر12:16 م
Advertisements
Advertisements
بحث متقدم

تحركات واسعة لإقامة صلاة التراويح بالمكبرات

ملفات ساخنة

التراويح
التراويح
Advertisements

حسن علام

يسعى مجلس النواب، خلال هذه الأيام، إلى البحث عن عدة سبل لإلغاء قرار وزارة الأوقاف بشأن منع إقامة صلاة التراويح والتهجد عبر مكبرات الصوت في المساجد، وسط تأكيدات أنه لا توجد مبررات للقرار، فضلًا عن أنه لا يطبق في أي دولة أخرى.

وناقشت لجنة الشئون الدينية بمجلس النواب، طلب إحاطة تقدم به ثروت سويلم، عضو مجلس النواب، بشأن عدم تعيين عدد من أئمة المساجد، ومنع إذاعة التراويح عقب مكبرات الصوت.

وطالب «سويلم» في طلب الإحاطة، بإعادة النظر في قرار وزير الأوقاف الذي أصدره العام الماضي بمنع إذاعة صلاة التراويح والتهجد عبر مكبرات الصوت في المساجد، متسائلًا «هل يعقل حرمان المصريين من أهم معالم وروحانيات شهر رمضان؟».

وأكد عضو مجلس النواب، أن هناك ما يقرب من 3 آلاف خطيب يعملون بمكافأة شهرية 143 جنيهًا ولم يطبق عليهم الحد الأدنى للأجور ولم يتم تثبيتهم بالوزارة، مؤكدًا أهمية أن يكون لهؤلاء الأولوية في التعاقد في مسابقات الوزارة وتحسين مستوى الأجور.

من جانبها، أوصت اللجنة الدينية، بتأييد مطلب إذاعة واستخدام مكبرات الصوت بالمساجد في صلاة التراويح والتهجد بشهر رمضان المبارك.

ثريا الشيخ، عضو مجلس النواب، قالت إن قرار منع مكبرات الصوت يجب إلغاءه؛ لأنه يحجب عن المواطنين جزء من روحانيات الشهر الكريم، مشيرًة إلى أن القرار ليس له مبررات.

وخلال حديها لـ«المصريون»، أضافت أن القرار ما زال يثير غضب واستياء قطاع كبير  من المواطنين، متابعة: "الناس بتشعر بالشهر الكريم عن طريق صلاة التراويح التي تعم االشوارع، كما أنه لم يشتكي أحد على الإطلاق من هذا الأمر".

وتساءلت عضو مجلس النواب: "لماذا هذا القرار الغريب؟، ولماذا مستمرة الأوقاف في تطبيقه رغم الانتقادات؟"، مطالبة وزارة الأوقاف بإلغاء القرار خلال شهر رمضان القادم.

أما، بدير عبد العزيز موسى، عضو مجلس النواب، قال إن رمضان به روحانيات كثيرة ينتظرها المصريون، منوها بأن من ضمن تلك الروحانيات سماع صوت القران أثناء صلاة التراويح وهو يملا الأركان.

وأوضح بدير في تصريح لـ "المصريون"، أنه سيحاول بكل الآليات والصلاحيات التي يمتلكها كنائب للبرلمان لإلغاء هذا القرار.

وتابع "صلاة التراويح في رمضان بمثابة الشيء المقدس لدى المصريين بتلاوة القرآن الكريم والدروس الدينية التي تلقى بالمساجد أثناء شهر رمضان الكريم".

وكانت الحكومة، قررت سابقًا منع بث صلاة التراويح عبر مكبرات الصوت في المساجد في مختلف أرجاء البلاد، مع إتباع عدة حزم إجرائية لمعاقبة المخالفين، ومنع تواجد المواطنين في المساجد إلا في أوقات الصلاة الرسمية.

وسابقًا، قال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، إنه لا تراجع عن قرار منع استخدام مكبرات الصوت خلال أداء صلاة التراويح في شهر رمضان المبارك وذلك لتوفير هدوء للمصلين خلال أداء الصلاة.

وأضاف جمعة، أن قرار منع الميكروفونات الخارجية لمنع تضارب وتداخل الأصوات بين المساجد في صلاة التراويح.

وأشار وزير الأوقاف، إلى إن مهمة الوزارة تتمثل في خدمة بيوت الله ورواد المساجد، متابعا" على وكلاء وزارة الأوقاف استخدام السماعات الداخلية فقط في المساجد والسماعات الخارجية فقط عند الضرورة".

تقييم الموضوع:

Advertisements

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • عصر

    03:36 م
  • فجر

    04:27

  • شروق

    05:51

  • ظهر

    12:04

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:18

  • عشاء

    19:48

من الى