• السبت 28 مارس 2020
  • بتوقيت مصر07:43 م
Advertisements
Advertisements
بحث متقدم

نواب: الأمن لا يمانع عودة الجماهير للملاعب.. بشرط

ملفات ساخنة

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements

حسن علام

فتح برلمانيون، باب الحديث مجددًا حول عودة الجماهير إلى الملاعب في مصر، لا سيما بعد نجاح تنظيم بطولة كأس الأمم الأفريقية 2019، كان بمشاركة 24 منتخبًا للمرة الأولى في تاريخ المسابقة، قائلين إن السماح بالحضور الجماهيري سيعيد الحياة إلى الملاعب بعد سنوات من غيابها عنها.

وقال النائب سمير البطيخي، عضو لجنة الشباب والرياضة بالبرلمان، إن عودة الجماهير إلى الملاعب أمر مهم، لكن هناك عوامل أخرى لابد من ضبطها قبل اتخاذ القرار النهائي في هذه المسألة.

وأضاف لـ«المصريون»، أن «كافة عناصر المنظومة الرياضية مسؤولة عن عدم عودة الجماهير، الأندية والحكام ومجالس إدارات الأندية والأجهزة الفنية والجماهير؛ لأنه كلما كانت تلك العناصر منضبطة، كلما ساهم ذلك في عودة الجماهير للملاعب».

عضو لجنة الشباب والرياضة بالبرلمان كشف أن «الأمن ليس لديه أي مانع في عودة الجماهير، لكن ما يقع من وقت لآخر يجعله يعيد التفكير؛ تجنبًا لأي مشكلات قد تقع»، لأنه «في بعض الأحيان تصدر عن اللاعبين والجمهور أفعال لا تليق ولا تصح على الإطلاق».

وأكد أن «الأمن لا يتخذ أي قرار إلى بعد دراسة وافية حول المسألة، وفي الغالب ليس لديه أي مانع على عودة الجماهير للملاعب، إذا ما انضبطت العناصر السابقة، التي تعبر العوامل الأساسية في إعادة الجماهير للملاعب».

وشدد على أن الجميع عليه أن يتحلي بالروح الرياضية، وأن يدرك أن الحضور للمتعة والتشجيع وليس للعنف، مناشدًا وسائل الإعلام المختلفة بزيادة التوعية حول أهمية عودة الجماهير للملاعب مرة أخرى، وذلك من خلال عدم بث بعض الأخبار التي من شأنها زيادة التعصب.

بدوره، قال إبراهيم حمودة، عضو مجلس النواب، إن «عودة الجماهير مسألة مهمة ولا مشكلة فيه، لكن لابد من العودة أولًا للجهات المعنية؛ للتأكد من مدى إمكانية ذلك في الوقت الحالي».

وأضاف لـ«المصريون»: «هناك اشتياق من جانب الجماهير للعودة لكن لابد أن تدرك الجماهير أنه لا يصح بأي حال من الأحوال صدور أفعال تنال من مصر ومكانتها ووضعها».

إلى ذلك، قال الدكتور محمد فؤاد، عضو مجلس النواب، إنه على الرغم من النجاح الكبير لتنظيم بطولة كأس الأمم الأفريقية 2019 والعديد من المباريات الدولية التي تمت على الأراضي المصرية مازالت أزمة الجماهير عالقة، فهناك العديد من المؤشرات الإيجابية سواء تنظيم بطولة كأس الأمم الأفريقية، أو عدد من المباريات الدولية، إلا أن الأزمة مازالت قائمة.

ولفت فؤاد، في بيان له، إلى انه سبق وتقدم بالعديد من الأدوات الرقابية في هذا الصدد، ولكن دون جدوى، فهناك العديد من الشواهد التي تؤكد أن الملاعب المصرية أصبحت مهيأة لعودة الجماهير بالشكل الكامل، متابعًا: «لا أعلم سبب التأخير على وجه التحديد ولابد من الوقوف على هذا الأمر بجدية لوضع حلول جذرية له».

وسابقًا، أكدت النائبة هالة أبو السعد، ضرورة عودة الجماهير إلى الملاعب، مشيرة إلى أن عودة الجماهير للملاعب سيكون لها مكاسب عديدة، وهو أمر في غاية الأهمية.

وأوضحت أن عودة التشجيع في المدرجات سيكون له انعكاس كبير على الشباب أنفسهم بجانب اللاعبين أيضا وكذلك النوادي في وجود مردود مادي لدعم النوادي وزيادة الإيرادات وإحساس المجتمع لرجوع الأمور في مصر لوضعها الطبيعي.

وطالبت النائبة، المشجعين بضرورة التحلي بالروح الرياضية وإعلاء مبدأ المنافسة الشريفة، مقترحة أن يكون لدي كل نادي أو إستاد شركات أمن خاص للدعم، ويتم عودة الجماهير للتشجيع في الملاعب بشكل تدريجي بحيث يتم البدء في مباريات بعينها ثم يتم تعميم التجربة.

تقييم الموضوع:

Advertisements

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • عشاء

    07:47 م
  • فجر

    04:29

  • شروق

    05:53

  • ظهر

    12:05

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:17

  • عشاء

    19:47

من الى