• الأربعاء 01 أبريل 2020
  • بتوقيت مصر03:45 م
Advertisements
Advertisements
بحث متقدم

الإندومي وكورونا

أخبار الساعة

هالة الدسوقي
هالة الدسوقي
Advertisements

هالة الدسوقي

كورونا .. الحديث عنها لا بأس به فهي أهم الأحداث التي تشغل الجميع على مستوى العالم ، ولكن ما الذي أتى بالإندومي؟!  إليكم القصة ..
كورونا مرض مدمر يؤدي قطعا إلى الوفاة، لكن مصر، ولله الحمد، لم يظهر بها المرض، ولكن الناس سلكوا مسلكاً غريبا مع أبنائهم مع عودتهم إلى المدارس الترم الثاني، فرأينا العديد من الأطفال المساكين وقد ارتدوا الكمامات، ارضاءً لآباءهم، دون أن يدروا هؤلاء أنهم يضروهم ضرراً بالغاً.
وتطور الموضوع فشحت الكمامات من الصيدليات، لإعلان الآباء الطوارئ دون داعي، بينما نفس الآباء، الذين أصابهم هوس كورونا، لم يصابوا بهوس تجاه الإندومي مثلا وهو ذو أضرار بشعة على الصحة، لكنهم لا يمنعون فلذات أكبادهم من تناولها.
وللعلم فإن الإندومي بالنسبة لنا في مصر أخطر من كورونا، فمنافذ بيعه تنتشر انتشار النار في الهشيم مع ابتكار طرق بيع جذابة، فترى وأنت في الطريق حاملي الأكواب الساخنة صغار وكبار يتبخترون ويستحون المشروب العجيب بعيدانه الرفيعة.
وقد حدثتني إحدى صديقاتي عن حالة مرعبة انتشر الدود في جسدها بسبب إدمانها للإندومي، وليس هناك علاج لحالتها، وكل ما يفعله الأطباء هو غسل جسدها بالماء والملح.
وهذا ليس ادعاء على هذا المنتج الخطير، فكثير من الدارسات أكدت أنه  يتسبب في  أضرار للجهاز العصبي، ويؤدي إلى إتلاف خلايا الدماغ، كما يعمل على إضعاف الذاكرة، ويعد من أهم المسببات لمرض السرطان، ومزيد من الأضرار التي لا يتسع المجال لذكرها.
ما يثير العجب إذن الحذر الشديد من شيء غير موجود، بينما الخطر المحيط بالأولاد من كل جانب فلا مقاومة له تذكر، أليس هذا بغريب، أما أنه الجري وراء الموضة، حقا إنه التقليد الأعمي، فمن قبيل "الروشنة" أن يُمسك الشخص بكوب مليء بالماء الساخن تعوم به عيدان الإندومي ويتناولها وهو في طريقه.. شيء عُجاب.
وكذلك أرى أن موضوع الكمامات موضة يجري وراءها الجميع للـ"منظرة"، التي أكد الأطباء أنه إجراء لا يضر ولا ينفع وخير دليل على ذلك ما قاله لي ابني في بداية الترم الثاني 
ماما
نعم يا حبيبي
عايز كمامة
ليه يا حبيبي ؟
كل الأولاد جيبيناها في المدرسة؟
ملهاش داعي يا حبيبي .. وبعدين ما شاء الله .. وخمسة وخميسة في عين الدول .. وعين الحسود فيها عود .. مصر مفيهاش كورونا
ما كل الأولاد جايبنها 
بيفضلو لبسينها حبيبي 
بصراحة لأ
يبقى ملهاش لزمة 
ماما أرجوكِ 
حتى لو عيزنها .. خلصت الكمامات من الصيدليات 
.....وبعد يوم دراسي...
ماما
نعم حبيبي
الدكتورة جتلنا
جميل جدا
وقالت لنا مفيش داعي للكمامات
شفت حبيبي .. عشان تعرف يا حبيبي إن ماما دكتورة
وقالت لنا هو أنتو عيانين العيان هو بس اللي بيلبسها
جميل يا حبيبي
وقالت لنا اشربوا الصبح عسل أبيض بميه أو كلوا عسل أسود
كله بيرفع المناعة 
شفت بقى وصفاتي .. عشان تعرف إن ماما مش بس دكتورة ورئيسة قسم كمان
إذن .. فالموضوع موضة وتقليد أعمى بين الأولاد وبعضهم وأولياء الأمور وبعضهم، ومن الأفضل أن نقى أولادنا من مخاطر هم غارقين بها، بدلا من الهوس بشيء غير موجود .. حفظ الله أطفالنا وجميع أطفال الأرض من كل سوء.



تقييم الموضوع:

Advertisements

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • مغرب

    06:19 م
  • فجر

    04:24

  • شروق

    05:48

  • ظهر

    12:04

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:19

  • عشاء

    19:49

من الى