• الإثنين 24 فبراير 2020
  • بتوقيت مصر06:35 م
Advertisements
Advertisements
بحث متقدم

ذهبت لرؤية حفيدها فقتلتها كرة طائشة

آخر الأخبار

ذهبت لرؤية حفيدها فقتلتها كرة طائشة
ذهبت لرؤية حفيدها فقتلتها كرة طائشة
Advertisements

متابعات

توفيت عجوز بريطانية بعد أن أصابتها كرة رجبي عندما كانت تشاهد حفيدها، لتدخل في غيبوبة لمدة أسبوعين قبل أن تتوفى الشهر الماضي.

ويعود الحادث إلى 12 يناير الماضي، عندما كانت تشاهد ودخلت "جنيفر سيلوود" (69 عامًا) حفيدها "إليس روسيتر"، وأصابتها كرة طائشة من الملعب المجاور، لتسقط على الأرض، ومن ثم نقلت إلى المستشفى، حيث استمرت في غيبوبة لمدة أسبوعين، قبل أن تتوفى بشكل مأساوي في 25 يناير.

وأظهر التحقيق أن سبب الوفاة هو إصابة رأس الجدة بفقر الدم اللاتنسجي الثانوي، مما يؤدي إلى تجلط الدم.

وأصابت وفاة السيدة زوجها كولين، وابنيها كلير ودانييل، وأربعة أحفاد، بحالة من الصدمة.

قالت كلير: "كنت أنتظرها عندما خرجت من سيارة الإسعاف في موسجروف. قلت،"أعتقد أنك كنت تشاهد لعبة الرجبي، لا تلعب. في غضون ساعة أخبرونا أنه أمر خطير وتم نقلها إلى ساوثميد. "أمضينا أسبوعين نصلي بأن تستيقظ من الغيبوبة".

وأشارت إلى أنه "يوم الجمعة (24 يناير)، اتصلوا بغرفتها وقالوا: "نحن آسفون للغاية، هذه هي نهاية حياتها. لا يوجد شيء يمكننا القيام به". وتابعت: "لقد توفيت بعد ظهر اليوم التالي. لقد كانت صدمة كاملة"، وفق ما نقلت صحيفة "ديلي ستار" البريطانية.

وأضافت كلير: "كانت أمي بوصلة العائلة. كانت كل شيء بالنسبة إلى والدي. كانت سعيدة للغاية ، تضحك دائمًا على شيء مليء بالمرح. كان لديها الكثير من الأصدقاء وكانت دائمًا متواجدة معي".

وقال رئيس فريق "تونتون آر إف سي"، جون ريلتون: "نحن آسفون بشكل يائس وتعاطفنا مع العائلة. كانت إحدى جدة لاعبينا الصغار تشاهد حفيدها وهو يلعبـ مثل الآلاف من الأجداد الآخرين في جميع أنحاء البلاد. لقد كان حادثًا مروعًا وشنيعًا".

تقييم الموضوع:

Advertisements

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • عشاء

    07:24 م
  • فجر

    05:10

  • شروق

    06:33

  • ظهر

    12:13

  • عصر

    15:27

  • مغرب

    17:54

  • عشاء

    19:24

من الى