• الثلاثاء 25 فبراير 2020
  • بتوقيت مصر11:40 م
Advertisements
Advertisements
بحث متقدم

نص رسالة التهديد للطبيب مكتشف «كورونا» قبل وفاته

عرب وعالم

الطبيب
الطبيب
Advertisements

الطيب حسين

تم تداول رسالة على الإنترنت قيل إن الشرطة الصينية كانت قد وجهتها إلى الطبيب الذي اكتشف "فيروس كورونا"، تحذره فيه من "العقاب" إذا لم يتراجع عن تصريحاته التي أدلى بها في ديسمبر الماضي، قبل أيام من الإعلان رسميًا عن ظهور الفيروس المميت.

وتوفي الدكتور لي وين ليانج (34 عامًا) الجمعة، بعد أن انتقلت إليه العدوى أثناء مشاركته في عملية إنقاذ المصابين بالفيروس في مدينة "ووهان" – بؤرة فيروس كورونا.

وسبق أن شارك الطبيب الراحل، مذكرة التحذير التي تلقاها من الشرطة في مدينة "ووهان" عبر حسابه على موقع "ويبو" للتواصل الاجتماعي، والتي تتضمن اتهامه "بتعطيل النظام"، وطلبت منه التوقف عن "سلوكه غير القانوني".

وتلقى "لي" "توبيخًا من الشرطة بسبب نشره ما قيل إنها "معلومات كاذبة بشكل غير قانوني عبر الإنترنت".

وقالت الشرطة، إنها تريد منه "التفكير في تصرفاته"، بعد أن اتهمته بنشر "أخبار وهمية" إثر تحذيره على وسائل التواصل الاجتماعي من ظهور ما كان يعتقد أنه "سارس" في سوق "ووهان" للمأكولات البحرية في 30ديسمبر الماضي.

وفي الجزء الأخير من الرسالة، حذرت الشرطة "لي" – وهو طبيب عيون - من أنه "إذا أصرت على آرائك، ورفضت التوبة ومتابعة النشاط غير القانوني، فسيتم معاقبتك بموجب القانون. هل تفهم؟".

وعاد "لي" إلى وظيفته في المستشفى المركزي في "ووهان" لعلاج المصابين بفيروس كورونا، قبل أن يصاب بالفيروس من مريض، وخضع للعلاج بدءًا من 12 يناير، وتأكد إصابته بالمرض في 1 فبراير الجاري. وتوفي بعد فترة وجيزة من مشاركته للرسالة، التي يعود تاريخها إلى 3 يناير الماضي.


ودفعت الحكومة لأسرته 90 ألف جنيه إسترليني، بعد أن أكدت أن وفاته كانت "إصابة عمل" في أعقاب موجة من الحزن والغضب على وسائل التواصل الاجتماعي.

وحتى اليوم، قُتل أكثر من 700 شخص بسبب الفيروس، بعد أن توفي الجمعة 86 شخصًا.

تقييم الموضوع:

Advertisements

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • فجر

    05:08 ص
  • فجر

    05:09

  • شروق

    06:32

  • ظهر

    12:13

  • عصر

    15:27

  • مغرب

    17:55

  • عشاء

    19:25

من الى