• الأربعاء 26 فبراير 2020
  • بتوقيت مصر04:11 م
Advertisements
Advertisements
بحث متقدم

قتلت ابنتيها من أجل ممارسة الجنس.. والجدة تنتحر

قضايا وحوادث

قتلت ابنتيها من أجل ممارسة الجنس
قتلت ابنتيها من أجل ممارسة الجنس
Advertisements

متابعات

تم العثور على والدة بريطانية كانت قد قتلت طفلتيها الصغيرتين، لأنهما يعوقان عملها في الدعارة، ميتة داخل منزلها، حيث يعتقد أنها أقدمت على الانتحار بسبب الجريمة الوحشية التي ارتكبتها ابنتها.

كانت عارضة الأزياء "لويز بورتون"، (23 عامًا) أقدمت على قتل طفلتيها الصغيرتين، إحداهما تبلغ من العمر 3 سنوات، والأخرى 16 شهرًا، في غضون 18 يومًا، لتتخلص من عبء رعايتهما والعودة للاستمتاع بحياتها مرة أخرى، بعدما اضطرت إلى رفض عرض لممارسة الجنس مقابل المال.

وخنقت الأم طفلتها الأولى وبعد  18يومًا قامت بخنق الثانية.  وقالت الشرطة إنه تم العثور على ليكسي الابنة الكبرى ميتة بالمنزل نتيجة قلة الأكسجين، وبعد 18 يوما توفيت سكارليت في المستشفى بعد معاناتها من الأمر نفسه. وعوقبت والدة الطفلتين بالسجن مدى الحياة بعد إدانتها، إثر محاكمة استمرت لأسابيع.

وعثر على جثة والدة الأم المتهمة شارون بورتون (48 عاما) ميتة في منزلها بالقرب من مدينة "والسال" غرب "ميدلاندز" وسط إنجلترا بعد ظهر يوم الأحد. وتعتقد عائلة "بورتون" أنها انتحرت بسبب جريمة ابنتها.

وقالت شرطة "وست ميدلاندز": "تم استدعاء الشرطة بعد اكتشاف جثة امرأة في عنوان في ويلنهول في حوالي الساعة 12.45 مساءً يوم الأحد. وأضافت: "ليس هناك شبهة في الوفاة وتم إبلاغ الطبيب الشرعي".

وفقًا لصحيفة "ذا صن"، قالت ابنة أخت بورتون كيري: "إنه لأمر محزن للغاية أن أشارك الأخبار بأن عمتي شارون شعرت على ما يبدو بالحاجة إلى أن تتخلص من حياتها. لم تكن شارون شخصًا سيئًا، لكن لديها عدد قليل من الشياطين، ولم تكن تستحق ذلك".

كانت الأم يعذبها ما قامت به ابنتها "لويز". لم تستطع أن تستوعب حقيقة أن ابنتها قتلت حفيدتيها، وشعرت أنه من الصعب التعايش مع الأذى والاعتداء اللفظي من الأشخاص الذين يعرفونهما.






تقييم الموضوع:

Advertisements

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • مغرب

    05:55 م
  • فجر

    05:08

  • شروق

    06:31

  • ظهر

    12:13

  • عصر

    15:28

  • مغرب

    17:55

  • عشاء

    19:25

من الى