• الأربعاء 26 فبراير 2020
  • بتوقيت مصر12:02 ص
Advertisements
Advertisements
بحث متقدم

في الهرم.. يكسرون باب الشقة ويغصبونها أمام ابنها

قضايا وحوادث

اغتصاب
اغتصاب
Advertisements

متابعات- الدويني فولي

كشفت تحقيقات النيابة العامة، تفاصيل مثيرة لسيدة تعرضت لاغتصاب داخل شقتها علي يد 3 أشخاص بمنطقة الطالبية الهرم بعد إن كسروا باب الشقة وهددوها بقتل ابنها المعاق وسرقة الشقة. 

وقالت المجني عليها إن الواقعة كانت في السابعة والنصف صباحا حيث كانت عائدة من عملها في فرقة أحد الفنون المسرحية، وفوجئت بالمتهمين يكسرون عليها الباب حاملين الأسلحة النارية. 

وأضافت أن المتهمين تناوبوا على اغتصابها لمدة 15 دقيقة بعد التهديد وطلب الأموال والذهب في المنزل، حيث توجه أحد المتهمين لنجلها المعاق " 8 سنوات" وهددها بقتلها ثم أجلسوها بغرفتها هي وأبنها أثناء سرقة الشقة من باقي المتهمين.

وسردت المجني عليها تفاصيل الواقعة، حيث قالت:  المتهم الأول اصطحبني لغرفة الأطفال وواضع سلاح ناري فى ظهرى، وأخبرني بأنه لن يؤذيني " بس اسمع كلامه فقولتله بحق الأيام متئزنيش، فقالي اسمعى الكلام " ، وقام بتحسس جسدى كرها عني، وقمت بدفعه عني فشتمني ونزع ملابسي بالكامل بالقوة تحت تهديد السلاح واغتصبنى وسط صرخاتى التى حاول كتمها عدة مرات ومقاومتى له وإجباره على منعي من ذلك بسلاحه وتهديدى بإنه هيموتني ويقتل ابني معايا، حتى  ينتهى من اغتصابي فى مدة 20 ثانية "   

وأضافت: دخلت فى حالة من الانهيار والبكاء بعد قيام المتهم الأول باغتصابي حاولت ستر جسدى العارى تمام من الملابس بأى هدوم ، وقمت بارتداء عباءة وأثناء خروجى من الغرفة للاطمئنان على ابنى وجدت المتهم الثاني يدخل الغرفة وأخبرته إننى عايزه اشوف ابني، فأخبرني بأنه بيلعب مع باقى  المتهمين خارج الغرفة .. واسكتى بدل ما أموتك ، فدفعنى فى وجهى للدخول مرة أخرى للغرفة وهددنى بالقتل  ودفعني على الأرض ومزق العباءة وقام باغتصابي مرة أخرى وتوسلت إليه أن يتركنى لكنه رفض و تركنى وسط حالة من الإعياء والانهيار الشديد .

وتابعت : عقب انتهاء المتهم الثاني من اغتصابى  دخل المتهم الثالث وظل يتحسس جسدى وهددنى بقتل نجلي فى حالة عدم الاستجابة وقام باغتصابي وفى تلك اللحظة أصبت بحالة هيسترية وعصبية وتعالت صرخاتى وأثناء ذلك رن جرس هاتفه المحمول وأخبر الطرف المتصل  بأنه انتهى من جريمته ولم يقتلني.

وتضيف حسب تحقيقات النيابة: أصبت بحالة من الانهيار عقب انتهاء المتهمين الثلاثة باغتصابي وعند خروجي من الغرفة بالعباءة الممزقة نحو غرفة نجلي التى يوجد بها المتهمون حاملين أسلحتهم، وجدتهم يخبروني بعدم الصراخ وإلا سيتم قتلى بطلقة واحدة ، ووسط حالة من صمتى خوفا على نجلى الذي يعاني من الأمراض ومن ذوى الاحتياجات الخاصة أغلقت فمى .

وقالت المجنى عليها: المتهمين هددونى بقتل ابنى من ذوى الاحتياجات الخاصة وسط حالة من البكاء المستمر وطلبت منهم عدم الاقتراب منه او المساس به بسوء، وأخبرتهم بأنه مريض لا يتحمل شيئا، حتى تم اغتصابى وسرقة متعلقاتى والهروب بها .

تستكمل الضحية: بعد انتهاء المتهمين من الجريمة وخروجهم من الشقة استطعت غلق باب الغرفة من الداخل ومن المتهمين من الخارج حتى أقوم بالاستغاثة بالجيران، توجه ناحية الباب أحد المتهمين وأخبرني أنه يستطيع كسر الباب مثل ما فعل بباب الشقة الرئيسي، وأخبرني بأنه يستطيع إطلاق طلقة واحدة من سلاحه لقتلي إلا أنهم قاموا بغلق الباب مرة أخرى من الخارج والهروب من المكان

وتابعت : هرب المتهمون من الشقة قمت بستر جسدي العاري وتوجهت مباشرة لإحدى الجيران التى تقطن بالأعلى وأخبرتها بما حدث لى، واصطحبت نجلي إلى شقتها للمكوث لإبلاغ النجدة بالجريمة واتصلت بزوجى  ووصلت أفراد النجدة لمكان البلاغ ورفعوا البصمات وحررت محضر بالواقعة .

وكانت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة ألقت القبض على المتهمين الثلاثة واعترفوا بارتكاب الجريمة وأمرت النيابة العامة بإحالتهم إلى محكمة الجنايات التى قضت بمعاقبة اثنين بالسجن المؤبد و15 سنة لآخر .

تقييم الموضوع:

Advertisements

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • فجر

    05:08 ص
  • فجر

    05:08

  • شروق

    06:31

  • ظهر

    12:13

  • عصر

    15:28

  • مغرب

    17:55

  • عشاء

    19:25

من الى