• السبت 22 فبراير 2020
  • بتوقيت مصر11:17 م
Advertisements
Advertisements
بحث متقدم

بعد «كورونا».. سلالة جديدة من أنفلونزا الطيور تثير مخاوف

آخر الأخبار

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements

حسن علام

بينما تسعى الصين إلى مكافحة فيروس «كورونا الجديد»، الذي انتشر قبل أكثر من شهر وأثار ذعرًا صحيًا عالميًا، وتسبب حتى الآن في وفاة نحو 213 شخصًا وإصابة أكثر من 9692، ظهرت سلالة شديدة الخطورة من أنفلونزا الطيور ببكين، ما أثار مخاوف من إمكانية اتحاده مع «كورونا».

وأعلنت وزارة الزراعة والشؤون الريفية الصينية، عن ظهور سلالة قوية لفيروس أنفلونزا الطيور H5N1 في مزرعة بمدينة شاويانج بمقاطعة خونان الجنوبية.

وقالت الوزارة إن نحو 4500 دجاجة من أصل 7850 نفقت بسبب العدوى، فيما أعدمت السلطات 17828 دجاجة بعد تفشي المرض في المزرعة.

وظهر كورونا، لأول مرة في الصين في مدينة ووهان عاصمة مقاطعة هوبي وسط الصين، التي تعتبر منشأ الفيروس المميت، حيث اكتشف لأول مرة نهاية ديسمبر الماضي، وانتقل الفيروس الغامض إلى عدد من الدول بعدما اجتاح عدد من القرى في بلده الأم الصين.

فيما ظهر فيروس أنفلونزا الطيور عام 2003 ف آسيا وأفريقيا وأمريكا الشمالية وأجزاء من أوروبا، وتسبب الفيروس منذ ظهوره عام 2003 في وفاة حوالي 400 شخص.

وقال الدكتور سمير على توني، أمين عام مساعد نقابة الأطباء سابقًا، إن فيروس الإنفلونزا يظهر كل عام بشكل جديد ومختلف عن الأعوام السابقة، كما يحتاج إلى علاج وتطعيمات ولقاحات؛ لمواجهته والعلاج منه.

وأضاف «المصريون»، أن «السلالة الجديدة تسبب مشكلات كثيرة، كما أنها معدية وبالتالي لابد من اللجوء لكافة الطرق والسبل للقضاء عليها وعدم السماح لها بالانتشار».

وأشار توني إلى أن السلالات الجديدة تكون أكثر شراسة وقوة من التي ظهرت سابقًا، كما أن تأثيرها يكون أشد على الإنسان المصاب.

وبينما حذر من السلالة الجديدة، ربط بينها وما يتردد من أقوال وتكهنات حول كون تلك الفيروسات ظهرت نتيجة الحرب البيولوجية بين الدول العظمي، حيث تسعى بعض الدول لنشر تلك الفيروسات داخل الدول المعادية لها.

وتابع قائلًا: «بعض الدول تجري تجارب على بعض الحيوانات لاستخدام تلك الفيروسات في حربها مع بعض الدول وربما هرب الفيروس منهم، لكن لا أحد يعلم صحة هذا الرأي».

وشدد على ضرورة إجراء الفحوص اللازمة على القادمين من الخارج ومنع دخول المشتبه فيهم، لافتًا إلى ضرورة مكوثهم داخل الحجر الصحي لمدة أسبوعين للتأكد من أنهم غير حاملي الفيروس.

من ناحيته، قال الدكتور محسن عزام، عضو النقابة العامة للأطباء، إن السلالة الجديدة التي أعلنت عنها الصين غير معروفة، كما لا يعلم أحد حتى الآن مصدرها وكيفية ظهورها.

وأوضح لـ«المصريون»، أنه لم يتم إبلاغهم بأي شيء بشأن هذه الفيروس الجديد، أو أية معلومات تخصه، لكنه أشار إلى ظهوره سابقًا وقدرة الدولة على التعامل معه.

واعتبر أن الأخطر الآن فيروس كورنا الجديد، والذي اعتبره وباءً يهدد العالم أجمع، لافتًا إلى وجوب توعية المواطنين بطرق الوقاية منه.


تقييم الموضوع:

Advertisements

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • فجر

    05:11 ص
  • فجر

    05:12

  • شروق

    06:35

  • ظهر

    12:13

  • عصر

    15:26

  • مغرب

    17:52

  • عشاء

    19:22

من الى