• الخميس 27 فبراير 2020
  • بتوقيت مصر01:51 م
Advertisements
Advertisements
بحث متقدم

حرب سورية على الملابس التركية في مصر

عرب وعالم

مصر
مصر
Advertisements

الطيب حسين

أنشيء تحالف مصانع داخل مصر، هدفه مزاحمة الحصة التركية في سوق الملابس الجاهزة، حيث إن الأخيرة شهدت رواجًا كبيرًا خلال السنوات الماضية.

ويضم التحالف الجديد 11 شركة متخصصة في صناعة الملابس الجاهزة والأقمشة بقيادة رجل الأعمال السوري أحمد سماقية، علامة "فاشون 180" التجارية.

كما أن معظم هذه الشركات مصانع مملوكة لرجال أعمال سوريين مقيمين في مصر.

وشهدت الحصة التركية في السوق المصرية من الملابس نموا كبيرا خلال السنوات الماضية.

وتضخ الشركات 5 مليارات جنيه في علامتها التجارية الجديدة، وترويج منتجاتها في خمسين سوقا حول العالم، ويسعى التحالف لتوسيع شبكته داخليا عبر ضم 10 آلاف تاجر، فيما يستهدف مخاطبة 10 ملايين مستهلك.

وتسببت الملابس التركية في مصر بخسائر للمصانع، وتراجع مبيعاتها من الملابس في السوق المحلية بنحو 50 بالمئة وفق تقديرات شعبة الملابس الجاهزة بالاتحاد العام للغرف التجارية المصرية.

وكان السبب الرئيسي لإغراق السوق المصرية بالملابس التركية هي اتفاقية التجارة الحرة التي تقضي بإعفاء منتجات البلدين من الرسوم والضرائب الجمركية.

ويصل عدد العمالة في التحالف الجديد إلى نحو 15 ألف عامل، فيما يستهدف التحالف قدرة إنتاجية بنحو 50 مليون قطعة سنويا، الأمر الذي دفع التحالف إلى تدشين نحو 350 منفذا للمبيعات على مستوى البلاد.

تقييم الموضوع:

Advertisements

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • عصر

    03:28 م
  • فجر

    05:07

  • شروق

    06:30

  • ظهر

    12:13

  • عصر

    15:28

  • مغرب

    17:56

  • عشاء

    19:26

من الى