• الأحد 23 فبراير 2020
  • بتوقيت مصر01:27 م
Advertisements
Advertisements
بحث متقدم

صور.. كائن غامض يلتهم تمساحًا في أعماق المحيط

آخر الأخبار

ا
ا
Advertisements

فتحي مجدي

التهم كائن بحري غامض، جثة تمساح في أعماق المحيط، تاركًا العلماء في حالة من الصدمة.

كان العلماء قد ألقوا بثلاثة تماسيح ميتة على عمق ميل ونصف في خليج المكسيك، لفهم كيفية تفاعل المخلوقات المتعطشة للكربون في أعماق البحار.

وكانت المفاجأة، حين قام كائن بحري غامض بجر التمساح الذي يبلغ وزنه إلى 38.9 كجم بطول 30 قدمًا عبر الرمل، قبل أن يلتهم.

وعندما عاد العلماء إلى المنطقة التي ألقوا فيها التمساح بعد ثمانية أيام، لم يجدوا شيئًا سوى هيكل عظمي في قاع البحر، ولا يزال الحبل الذي كان مثبتًا فيه موجودًا.

وقال الدكتور كريج ماكلين من اتحاد جامعات لويزيانا مارين كونسورتيوم، الذي أشرف على العملية، إنه لا توجد وسيلة للتأكد من اختطاف التمساح المفقود.

وأضاف: "من خلال عملية التفكير واستكشاف الخيارات المختلفة، نعتقد أن أحد أنواع سمكة القرش هو الذي قام بالتهام التمساح الميت. ومع ذلك، لا تزال هذه فرضية حتى اللحظة"، وفق صحيفة "ديلي ميرور" البريطانية.

ويعتقد أن الكائن البحري قد يكون قرشًا من "جرينلاند"، أو قرشًا من الجيل السادس، وكان من المفترض أن يأكل التمساح بالكامل.

وكان فريق البحث يأمل في أن تؤدي ألا يتم الوصول إلى الأنسجة الرخوة للتمساح. بعد أقل من 24 ساعة، وجد العلماء أن مجموعة من "السينوبس" العملاقة، وهي نوع من القشريات، قد اخترقت مخبأ التمساح.

وعندما فحصوا التمساح الآخر بعد شهر ونصف في وقت لاحق، وجدوا فقط بقايا هيكلية، مع عدم وجود الأنسجة اللينة المتبقية.

وكشف ذلك عن وجود نوع من "دودة الزومبي"، أو "osedax "، التي لم تكن معروفة من قبل. والتي تسكن العظام وتتغذى على الدهون، ولم يكن لها وجود من قبل في خليج المكسيك.

وقال الدكتور ماكلين: "تسعى مجموعتنا إلى فهم كيف يتم تدوير الكربون من خلال المحيطات، وكذلك الصلات بين الأرض والمحيطات في دورة الكربون".

وأضاف: "نظرًا لوجود أعداد كبيرة من التماسيح بالقرب من الموائل الساحلية، تسعى مجموعتنا إلى فهم كيف يمكن أن تكون جثثهم مصدرًا للكربون في أعماق المحيطات".

وتساءل: "ما مدى سرعة وصول الكائنات الحية في أعماق البحار ، ومن خلال أي جزء من شبكة الغذاء ، إلى هذا الكربون؟"، والجواب، كما اتضح، بسرعة كبيرة.




تقييم الموضوع:

Advertisements

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • عصر

    03:26 م
  • فجر

    05:11

  • شروق

    06:34

  • ظهر

    12:13

  • عصر

    15:26

  • مغرب

    17:53

  • عشاء

    19:23

من الى