• الثلاثاء 25 فبراير 2020
  • بتوقيت مصر04:43 ص
Advertisements
Advertisements
بحث متقدم

وفاة الطبيبة الثالثة بحادث «طبيبات المنيا» في العناية المركزة

قضايا وحوادث

حادث المنيا
حادث المنيا
Advertisements

أحمد سالم

فارقت الدكتورة نورا كمال، الحياة اليوم الجمعة، داخل العناية المركزة بمعهد ناصر بالقاهرة، وهي إحدى المصابات في حادث «طبيبات المنيا».

وكانت الراحل ضمن الحالات الحرجة بالعناية المركزة بمعهد ناصر منذ الحادث، حيث كانت تعاني من نزيف بالمخ وكسر بالحوض والفخذ الأيسر، وفقًا للتقرير الطبي الصادر عن معهد ناصر.

ونعت نقابة أطباء مصر الطبيبات شهداء المهنة واللاتي وافتهن المنية.

ووقع حادث تصادم، صباح الأربعاء، على طريق المنيا الصحراوي، مما أدى إلى مصرع أربعة أشخاص بينهم طبيبتان وإصابة 17 آخرون، أثناء توجههم للتدريب على حملة وزارة الصحة للكشف المبكر عن سرطان الثدي، والذي تم توزيعهن على عدة مستشفيات.

وعقب الحادث، تداول عدد من صفحات موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، عقب وقوع الحادث صور رسائل نصية عبر تطبيق "واتساب"، بين الطبيبات وإدارة صحة المنيا، والمنسقة الخاصة بتدريب سرطان الثدي في القاهرة.

المحادثات أظهرت تهديد المنسقة للطبيبات في حالة تأجيلهن أو تخلفهم عن الحضور، الأمر الذي أثار غضب الرواد وأدى إلى تحميلهم المسئولية كاملة لوزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد.

وجاء في نص المحادثات: «السادة الأفاضل مديري الإدارات الصحية، نرجو من حضراتكم التنبيه المشدد على الطبيبات المشاركات في حملة سرطان الثدي، ولن تقبل أي اعتذارات، ونرجو منكم التنسيق لتوفير سيارة للسفر كافية العدد، مع الأخذ في الاعتبار اللاتي لا يرغبن في المشاركة بالحملة سيتم انتدابهن خارج الإدارة الصحية».

فيما جاء رد إحدى الطبيبات: «هو الأنسب إن الإدارة تعاملنا زي 100 مليون ويتم تدريبنا بإدارتنا وإن الإدارة ولو فيه إشارة متبقاش قبلها بيوم»، لترد عليها أخرى قائلة: «والله يا دكتورة أنا قولتلهم كده لكن مفيش فايدة».

وتضمنت رسالة أخرى: «ده تكليف مفيش فيه اختيار اللي معاها طفل تجيبه.. واللي عندها ظروف ده يوم هانروح ونرجع وهايكون يوم جميع نقضيه مع بعض».

إقالة وزيرة الصحة

وفي السياق ذاته، تصدر هاشتاج «إقالة وزيرة الصحة»، موقع التدوينات الصغيرة «تويتر»، بعد غضب النشطاء للسفر الاجباري لطبيبات المنيا، دون توفير مدرب في إدارتهم الطبية، حسبما علق الرواد.

يأتي هذا بعد يوم واحد من هجوم النواب البرلمانيين، على الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، أثناء تواجدها داخل مجلس النواب لاستعراض أدائها خلال الفترة الأخيرة.

وتعرضت زايد لانتقادات لاذعة، بسبب تدني مستوى الخدمات وردائتها بكافة المستشفيات الحكومية على مستوى الجمهورية، لا سيما مستشفى بولاق الدكرور العام التي تمت مناقشة أوضاعها ى بصفة خاصة في المجلس.

تقييم الموضوع:

Advertisements

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • فجر

    05:09 ص
  • فجر

    05:09

  • شروق

    06:32

  • ظهر

    12:13

  • عصر

    15:27

  • مغرب

    17:55

  • عشاء

    19:25

من الى