• الأربعاء 22 يناير 2020
  • بتوقيت مصر10:25 ص
Advertisements
Advertisements
بحث متقدم

وزير التعليم يرد على شكاوى صعوبة الامتحانات: الأسئلة من المنهج

الحياة السياسية

الدكتور طارق شوقي- وزير التربية والتعليم
الدكتور طارق شوقي- وزير التربية والتعليم

المصريون ـ متابعات

قال وزير التربية والتعليم، إن التقييم المعدل في المرحلة الثانوية يقيس "مستوى فهم مخرجات التعلم"، وليس حفظ الكتاب المدرسي، مضيفا أن الأسئلة التي تأتي في الامتحانات ليست من خارج المنهج، وفي نفس الوقت ليست من الكتاب المدرسي، ولكنها مرتبطة بمخرجات التعلم المشروحة في الكتاب.
وأضاف وزير التربية والتعليم - عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"-  قائلًا: أرجو الالتزام بنصائحنا بالتحضير والمذاكرة الجيدة باستخدام ما وفرناه على منصة التعلم في بنك المعرفة المصري، مع الابتعاد عن الدروس الخصوصية كي تكون النتيجة أفضل، لافتًا إلى أن هدف وزارة التربية والتعليم حاليا هو "تغيير طريقة المذاكرة" والتأكد من "فهم مستهدفات الدرس" وليس البحث عن إجابات نموذجية لأسئلة متفق عليها.
وأكد وزير التربية والتعليم، أن الامتحانات متوسطة المستوى، ولكن المشكلة في الإصرار على التحضير والمذاكرة بدون تعلم حقيقي.
وقال وزير التربية والتعليم ، إن هناك شكوى ممنهجة يتم ترديدها بعد كل امتحان عبر مواقع التواصل الاجتماعي نصها : الامتحان من بره المنهج! حرام أولادنا تضيع كده!" ، وأنا أرد قائلا: الامتحانات ليست من خارج المنهج وأؤكد للمرة المائة هذه عبارة مضللة وغير علمية.
وأشار وزير التربية والتعليم إلى أن الامتحانات في العالم أجمع تقيس فهم مستهدفات التعلم ، وليست تكرار لمسألة معروفة متفق عليها تدربنا على حفظها واستعادتها. ليس هذا تعليما وإنما تحايل للحصول علي درجات زائفة لا تعكس أي فهم لما كان ينبغي فهمه.
وأوضح وزير التربية والتعليم أن الصفين الأول والثاني الثانوي هذا العام، هي "سنوات نقل عادية" جدا بلا تنافسية أو تأثير على المجموع المؤدي للالتحاق بالجامعات.
وأكد وزير التربية والتعليم أن طلاب أولى ثانوي يؤدون الامتحانات ورقيا "على مستوى الإدارة" مما يعني وجود 270 امتحان مختلف (مثل كل عام) ، أما طلاب 2 ثانوي فيمتحنون إلكترونيا لعدد أقل من "النماذج المختلفة المتساوية الصعوبة".
وقال وزير التربية والتعليم : يجب استغلال هذه الامتحانات للتعود على نوعية الأسئلة الجديدة واستنتاج طرق التحضير المناسبة في المستقبل وإدراك عدم جدوى الدروس الخصوصية لهذا النوع من التقييم ، مؤكدًا أنه لا وجود لفكرة عدم تكافؤ الفرص في هذا المقام ولا يضيع حق أحد لانها سنة نقل ولان الهدف هو الانتقال للسنة الأعلى فقط.
وأخيرا قال وزير التربية والتعليم : بالتوفيق مع ثقتي الكاملة أن أولادنا قادرون على التعلم لو عقدوا العزم ولو أخلص المعلمون للهدف وآمن بضرورته أولياء الأمور.

تقييم الموضوع:

Advertisements

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • ظهر

    12:11 م
  • فجر

    05:31

  • شروق

    06:57

  • ظهر

    12:11

  • عصر

    15:05

  • مغرب

    17:25

  • عشاء

    18:55

من الى