• الجمعة 17 يناير 2020
  • بتوقيت مصر09:12 م
Advertisements
Advertisements
بحث متقدم

وزيرة الصحة تتجه إلى جنيف.. لهذا السبب

الحياة السياسية

جانب من اللقاءات
جانب من اللقاءات
Advertisements

علي محمود

توجهت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان إلى العاصمة السويسرية جنيف يرافقها الدكتور محمد حساني مساعد وزيرة الصحة والسكان لمبادرات الصحة العامة، لمقابلة "تيدروس أدهانوم" مدير عام منظمة الصحة العالمية، وذلك عقب إنهاء زيارتها لكلية طب هارفارد بالولايات المتحدة الأمريكية بشأن استكمال البرامج التدريبية للأطباء والمُدرِبين بالزمالة المصرية.

حضر اللقاء السفير علاء يوسف رئيس البعثة الدائمة بجنيف، "سوزانا جاكاب" نائب رئيس المنظمة، والسيد "أندرو بول" مدير قسم الالتهاب الكبدي والإيدز.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد المتحدث الرسمي للوزارة، أن الوزيرة استعرضت خطة وجهود مصر لاستكمال الملف الخاص بالحصول على إشهاد منظمة الصحة العالمية لقضاء مصر على الفيروسات الكبدية، إضافة إلى الخطة الزمنية للمتابعة، كما استعرضت جهود مصر في استمرار ضمان خلو مصر من شلل الأطفال، ودعم المنظمة من خلال المتابعة الدقيقة لبرنامج التطعيمات الموسع وتوفير الجرعات اللازمة لدعم برنامج تطعيم شلل الأطفال.

وأضاف مجاهد، أن الدكتورة هالة زايد وجهت الشكر "تيدروس أدهانوم" على مشاركته عن طريق "الفيديو"، في التدشين الرسمي لمنظومة التأمين الصحي الشامل الذي أطلقه الرئيس عبدالفتاح السيسي من محافظة بورسعيد في شهر نوفمبر الماضي.

وأشار مجاهد،  إلى أن "تيدروس أدهانوم" توجه خلال اللقاء بالشكر للسيد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية على دعمه غير المحدود للمنظومة الصحية في مصر، واعتباره نموذج يقتدى به في الالتزام السياسي نحو القطاع الصحي، كما وجه الشكر أيضًا للقيادة السياسية المصرية من خلال حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".

وتابع مجاهد أن "أدهانوم" أشاد بالجهود التي تبذلها مصر في إصلاح المنظومة الصحية، حيث اعتبرها أفضل نموذج إصلاح صحي خلال عام 2019، وذلك من خلال تدشين منظومة التأمين الصحي الشامل وسرعة تقديم الخدمة الطبية، إضافة إلى ما أحرزته مصر من إنجازات في مبادرات الصحة العامة.

ومن جانبه أكد "أدهانوم" دعمه الكامل لمصر في الحصول على شهادة منظمة الصحة العالمية لخلو مصر من الفيروسات الكبدية، حيث سيتم توجيه كافة إمكانيات المنظمة لسرعة الانتهاء من هذا الملف، مشيرًا إلى أهمية الاستفادة من هذا الدعم أيضًا لضمان استمرار خلو مصر من فيروس شلل الأطفال وتوفير الطعوم بشكل مستمر للأطفال المصريين وغير المصريين المقيمين على أرض مصر، حيث إن مصر تعتبر من الدول الاستراتيجية لاستقبال ضيوف مصر من غير المصريين في المنطقة.

ولفت مجاهد، إلى أنه من المتوقع أن يزور وفد من منظمة الصحة العالمية مصر خلال النصف الأول من العام الحالي 2020، وذلك لإنهاء إجراءات التحقق لملف القضاء على الفيروسات الكبدية.


تقييم الموضوع:

Advertisements

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • فجر

    05:31 ص
  • فجر

    05:31

  • شروق

    06:59

  • ظهر

    12:10

  • عصر

    15:01

  • مغرب

    17:21

  • عشاء

    18:51

من الى