• الخميس 23 يناير 2020
  • بتوقيت مصر02:22 ص
Advertisements
Advertisements
بحث متقدم

صور.. وفاة طبيبة بالمرض الذي كرست حياته من أجله

الصفحة الأخيرة

الدكتور شارون هوتشيسون، خبير سرطان الجلد
الدكتور شارون هوتشيسون، خبير سرطان الجلد

فتحي مجدي

في مفارقة قلما تتكرر، توفيت طبيبة بمرض سرطان الجلد الذي كرست حياتها من أجل البحث عن علاج له.

عملت الدكتور شارون هوتشيسون، خبير سرطان الجلد، المعروف بـ "الميلانوما، بجامعة "هايلاندز أند آيلاندز" باسكتلندا، وفي يناير من العام الماضي، تم اكتشاف إصابته بسرطان الجلد بعد ظهور المرض في رقبتها.

خضعت للعلاج قبل أن تتوفى في الأسبوع الماضي بعد عام واحد من إبلاغها بأنها مصابة بـ "الورم الميلانيني"، أخطر أنواع سرطان الجلد.

وكانت الطبيبة الراحلة (39 عامًا) انضمت إلى الجامعة في صيف 2018، حيث كان عملها جزءًا من تعاون عالمي، بعد أن عملت في السابق لمدة ست سنوات في قسم الصيدلة الإشعاعية بمستشفى "ريجمور"، حيث شاركت في إنتاج علاجات لآلاف مرضى السرطان.

وشاركت أيضًا في تطوير علاجات المخدرات للورم الميلاني في جامعة جلاسكو، واستمرت في العمل حتى بعد أشهر من تشخيص إصابتها بالمرض حتى بداية ديسمبر.

وخضعت لنوعين مختلفين من العلاج، لكن السرطان تمكن منها، وأمضت أيامها الأخيرة في منزلها وسط عائلتها، فيما تعهد زملاؤها بمواصلة جهودها البحثية، وفق ما نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وقالت الدكتورة أنطونيا بريتشارد: 'كانت رزينة جدًا. واجهت المرض بقوة هائلة. كانت رائعة. ذهبت إلى طبيبها، لقد فعلت كل الأشياء الصحيحة، لكن سرطان الجلد كان عدوانيًا".

وأضافت: "لقد أجريت لها عملية جراحية كبيرة وعادت إلى العمل بعد أسبوع واحد. كان تمتع بأخلاقيات عمل هائلة عندما يتعلق الأمر بالبحث الذي تعمل عليه".

وأوضحت أن فريقها سيواصل البحث في المرض الذي توفيت به زميلتها، ومن أجل زيادة الوعي بـ "الميلانوما"، حتى يعرف الناس كيفية اكتشافه.

 كانت الطبيبة الراحلة تستمتع في كثير من الأحيان بممارسة التمارين الرياضية في الهواء الطلق في أوقات فراغها، وممارسة ركوب الدراجات في الجبال والجري.

وسرطان الجلد هو أخطر أشكال السرطان، يصاب به الشخص بعد تلف الحمض النووي في خلايا الجلد (عادة بسبب الأشعة فوق البنفسجية الضارة) ومن ثم لا يتم علاجه، حيث يؤدي إلى طفرات يمكن أن تشكل أورامًا خبيثة.

تحدث حوالي 15،900 حالة إصابة جديدة سنويًا في بريطانيا، مع وفاة 2285 بسبب المرض في عام 2016، وفقًا لإحصاءات أبحاث السرطان.

الأسباب:

التعرض لأشعة الشمس: الأشعة فوق البنفسجية تأتي من أشعة الشمس وتضر الجلد

الشامات: كلما زاد عدد الشامات في الجسم، زاد خطر الإصابة بسرطان الجلد

لون الشعر: الأحمر أكثر عرضة للخطر من غيرها

التاريخ الشخصي: الأشخاص الذي عانوا من قبل من سرطان الجلد، أكثر عرضة للإصابة به مرة أخرى

تاريخ العائلة: إصابة أحد الأقارب بالمرض يزيد من خطر الإصابة

الوقاية:

استخدام واق من الشمس

ضع واقٍ من الشمس قبل 30 دقيقة من الخروج

الحفاظ على الأطفال بعيدًا عن الشمس

فحص البشرة شهريًا

مراجعة الطبيب سنويًا لفحص الجلد


تقييم الموضوع:

Advertisements

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • فجر

    05:30 ص
  • فجر

    05:30

  • شروق

    06:57

  • ظهر

    12:12

  • عصر

    15:06

  • مغرب

    17:26

  • عشاء

    18:56

من الى