• الأربعاء 29 يناير 2020
  • بتوقيت مصر05:19 م
Advertisements
Advertisements
بحث متقدم

للخجولين: فحص الأمراض الجنسية من خلال تصوير الأعضاء التناسلية

الصفحة الأخيرة

للخجولين: فحص الأمراض الجنسية من خلال تصوير الأعضاء التناسلية
للخجولين: فحص الأمراض الجنسية من خلال تصوير الأعضاء التناسلية
Advertisements

متابعات

أتاحت خدمة طبية للأشخاص الخجولين من الذهاب إلى الطبيب للمراجعة عند الإصابة بأمراض منقولة جنسيًا، إرسال صور الأعضاء التناسلية عبر البريد الإلكتروني.

إذ يمكن للمرضى الخجولين إرسال صور الأعضاء التناسلية الخاصة بهم لإجراء الفحوصات للحصول على المشورة الطبية حول الأمراض المنقولة عبر الاتصال الجنسي.

ويوفر "Better2Know " مزود خدمات اختبار الصحة الجنسية في بريطانيا، الخدمة لفريدة من نوعها، من خلال قيام أطبائه بفحص الصور الحساسة بحثًا عن علامات على الأمراض المنقولة جنسيًا.

يُطلب من المرضى إرسال بريد إلكتروني يحتوي على صور للأعراض المرضية التي يشكون منها، مثل ظهور كتل، أو طفح جلدي، أو عيوب عبر بريد إلكتروني خاص.

ويمكن لهم أن يستخدموا رمزًا، بدلاً من الكشف عن أسمائهم. ويقوم فريق من المستشارين بمراقبة الرسائل الواردة، وفحص الشكاوى المرسلة.

وبعد فحص الصور، سيناقش الأمر مع المريض عبر الهاتف وينصحهم بالخطوات التالية:

لن يتم إعطاؤهم اختبار تشخيصي أو تقديم علاج في هذه المرحلة، ويُنصحون بالحضور إلى عيادة الصحة الجنسية.

أما الذين ما زالوا حريصين على عدم الذهاب شخصيًا، فيمكنهم طلب إرسال مجموعة اختبار تدار ذاتيًا عبر البريد.

اعتمادًا على النتائج، سيظل المرضى بحاجة إلى الذهاب إلى عيادة للحصول على العلاج المناسب.

وتبلغ تكلفة خدمة استشارات الصور، التي تم إطلاقها في وقت سابق من هذا الأسبوع 160 جنيه إسترلينيًا.

وتأمل العيادة مزودة الخدمة في أن تساعد في زيادة عدد الأشخاص الذين يخضعون للفحوصات للعدوى المنقولة جنسيًا، بعد أن أظهرت الأرقام أن الاستشارات التقليدية (وجهًا لوجه) قد انخفضت.

وقال أنثيا موريس، الشريك المؤسس لـ Better2Know : "يمكن لبعض المرضى أن يشعروا بقلق شديد حيال الخضوع للاختبار للأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي، خاصة إذا كانت هذه هي المرة الأولى التي يحصلون فيها على فحص".

وأضاف: "نأمل أن تكون خدمة الاستشارات المصورة هي الخطوة الأولى بالنسبة للكثيرين في رحلة نحو صحة جنسية أفضل وتلقي التشخيص والمشورة والعلاج عند الضرورة".

واستدرك: "ومع ذلك، لا تظهر الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي دائمًا أعراضًا واضحة، لذلك من المهم للأشخاص الذين يمارسون نشاطًا جنسيًا إجراء الاختبارات بانتظام، بصرف النظر عما إذا كانوا يعانون من أية مؤشرات واضحة على الإصابة بالأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي أم لا".

وتأمل الخدمة تشخيص أسرع لمنع انتشار الأمراض المنقولة جنسيًا وتجنب التأخير في العلاج، لأن بعض الأمراض المنقولة جنسيًا يمكن أن تسبب العقم والعمى والشلل وفي بعض الحالات النادرة حتى الموت.


تقييم الموضوع:

Advertisements

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • مغرب

    05:32 م
  • فجر

    05:28

  • شروق

    06:54

  • ظهر

    12:13

  • عصر

    15:11

  • مغرب

    17:32

  • عشاء

    19:02

من الى